جريفيث: التسوية السياسية التفاوضية السبيل الوحيد لإنهاء الحرب باليمن

آخر تحديث: الإثنين 12 أبريل 2021 - 6:42 م بتوقيت القاهرة

قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيث في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الألمانية هايكو ماس في برلين اليوم الاثنين، إن التسوية السياسية التفاوضية التي تلبي تطلعات اليمنيين هي السبيل الوحيد لإنهاء الحرب الدائرة في اليمن منذ ست سنوات.

وقال جريفيث الموجود في برلين للقاء ماس والمبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيموثي ليندركينج :"خلال هذه السنوات الست، افتقر اليمنيون بشكل متزايد ومروع إلى الغذاء والدواء. أكثر من ست سنوات بدون خدمات أساسية؛ مع تقييد الحركة داخل وحول وخارج البلاد؛ وأكثر من ست سنوات من حرمان أطفال اليمن من التعليم، وحرمانهم من مستقبلهم. لقد ضاع جيل كامل".

وأضاف جريفيث إن الأمم المتحدة طرحت خطة لضمان وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد، وإعادة فتح الطرق والسماح بحرية حركة المدنيين والسلع التجارية والمساعدات الإنسانية، وتأمين فتح مطار صنعاء أمام الرحلات الجوية الدولية والوطنية، وضمان التدفق المنتظم للوقود والسلع التجارية الأخرى عبر موانئ الحديدة.

وتتفاوض الأطراف المتحاربة بشأن هذه المسائل منذ أكثر من عام.

وقال جريفيث "نحن ندرك جيدا آراءهم ونبذل كل جهد ممكن لتجاوز خلافاتهم ... أعتقد أن هذه لحظة لاتخاذ القرارات . هذه لحظة للقيادة المسؤولة".

وأضاف جريفيث: "نأمل معاً أن يؤدي التوصل إلى اتفاق بشأن جميع هذه التدابير الإنسانية لخلق بيئة مواتية للأطراف للتحرك بسرعة إلى محادثات سلام شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة لإنهاء الصراع بشكل مستدام وشامل".

من ناحية أخرى، أعلنت جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن، اليوم الاثنين، تنفيذ عملية هجومية واسعة بـ 15 طائرة مسيرة وصاروخين باليستيين باتجاه أراضي المملكة العربية السعودية.

وقال العميد يحيى سريع، الناطق العسكري باسم الحوثيين في بيان صحفي: "إن القوات المسلحة (تابعة للجماعة) استهدفت مصافي شركة أرامكو في منطقتي جدة والجبيل بـ10 طائرات مسيرة نوع صماد 3".

وأضاف: "كما تم استهداف مواقع عسكرية حساسة في منطقتي خميس مشيط وجيزان بـ5 طائرات مسيرة نوع قاصف تو كي وصاروخين بالستيين نوع بدر1".

واطلق الحوثيون على هذه العملية الهجومية بـ"عملية الثلاثين من شعبان" ، مشيرين إلى أنها استمرت منذ مساء أمس الأول السبت وحتى فجر يومنا هذا الإثنين "وقد حققت أهدافها بنجاح".

وأكد المتحدث العسكري للحوثيين، بأن عملياتهم مستمرة ومتصاعدة "طالما استمر العدوان (التحالف الداعم للشرعية) والحصار على بلدنا".

ويستمر الحوثيون بالتصعيد العسكري ضد المملكة العربية السعودية، التي تقود التحالف الداعم للشرعية، في ظل استمرار المحاولات الدولية والأممية لإقناع الأطراف المتصارعة في اليمن بإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من سنوات، والعودة إلى طاولة المفاوضات.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved