وزير الخارجية المغربي: الهجرة في أفريقيا حولها معلومات مزيفة واستغلال سياسي

آخر تحديث: الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 6:21 م بتوقيت القاهرة

قال وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، إن الهجرة في قارة أفريقيا تدور حولها مغالطات عديدة وتضخيم إعلامي واستغلال سياسي، مشيرًا إلى ضرورة وضع أسس سليمة للتعامل معها

وأضاف في تصريحات لفضائية «إكسترا نيوز»، اليوم الثلاثاء، أن المغرب تقدم بتقرير للاتحاد حول الهجرة في أفريقيا، خلال الجميعة العامة الـ32 التي عقدت على مدار اليومين الماضيين، في أديس أبابا، تضمّن التنويه بالمغالطات الكثيرة حول هذا الملف والمعطيات المزيفة بعيدًا عن المشاكل الحقيقية التي تدفع المواطن الأفريقي للهجرة.

وذكر أن التقرير الذي قدمه باسم العاهل المغربي، الملك محمد السادس، أكد أن المقاربة الأمنية لحل مشكلة الهجرة في أفريقيا ليست مقاربة ناجحة؛ لأنها لن تعالج الجذور الأساسية للهجرة، وتنظر لها باعتبارها مشكلة بينما هي حركة إنسانية طبيعية وكانت موجودة دائمًا على مدار التاريخ.

وأشار إلى اقتراح الملك تدشين مرصدًا أفريقيًا للهجرة، كمساهمة لتغير الصورة المزيفة، لأن القارة لا تنتج معطياتها حول الهجرة وليست لها دراسات ولا تتحكم في الصورة التي تعطى للخارج عن الهجرة في القارة، ولكنها تستخدم معطيات مناطق أخرى في العالم.

وأوضح أن اللاجئين، مسألة أخرى تختلف عن الهجرة، وتؤكد فيها بلاده بأن إحصائهم يجب أن يكون مبنيًا على عدة أمور أساسية كمعرفة هل هو لاجئ حقيقي أم مزيف وتحديد حجم المساعدات الضرورية له وما إذا كان يريد البقاء كلاجئ أم يعود إلى دياره، مشددًا على أن الإحصاء هو المنطلق الأساسي للتعامل مع الأمر.

وذكر أن مرصد الهجرة في أفريقيا، يتوقع افتتاحه قريبًا بعدما تم توقيع الاتفاق الخاص به في وقت سابق باقتراح من المغرب، لافتًا إلى تجهيز المغرب حاليًا التدابير اللوجيستية والإدارية، وسيكون تحت رئاسة مصرية.

وشهدت العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، على مدار اليومين الماضيين انعقاد القمة الأفريقية العادية الـ32، والتي تسلم خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئاسة الاتحاد للعام الحالي 2019.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved