إثيوبيا تعلن استئناف اجتماعات سد النهضة اليوم.. ومصر والسودان تعلقان المشاركة

آخر تحديث: الإثنين 10 أغسطس 2020 - 7:00 ص بتوقيت القاهرة

مسئول حكومى: موقفنا لم يتغير.. ومصدر سودانى: أديس أبابا لم تلتزم بالأجندة المتفق عليها

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية، دينا مفتى، إن بلاده ستستأنف اجتماعات المفاوضات الثلاثية مع مصر والسودان بشأن سد النهضة اليوم، لكن مصدر حكومى مصرى مطلع على مفاوضات سد النهضة، أكد أن موقف مصر تجاه الاجتماعات لم يتغير، مشيرا إلى أن القاهرة علقت مشاركتها بعد المقترح الإثيوبى المخالف للاتفاقات السابقة.
وأضاف المصدر لـ«الشروق»، أن القاهرة لم تقرر حتى اللحظة المشاركة فى الاجتماعات التى تقول إثيوبيا إنها ستستأنف.
ونقل موقع «العربية» عن مصدر حكومى سودانى قوله إن الخرطوم ستقاطع اجتماعات سد النهضة، لعدم التزام إثيوبيا بالأجندة المتفق عليها.
ورهن السودان استمرار مشاركته فى المفاوضات التى يقودها الاتحاد الإفريقى؛ بعدم الربط ما بين التوصل لاتفاق بشأن الملء والتشغيل من جهة والتوصل لمعاهدة حول مياه النيل الأزرق من جهة أخرى. وصرح المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية فى وقت سابق، بأن بلاده لا يمكنها توقيع اتفاق يشترط تمرير حصص محددة للمياه من سد النهضة لدول المصب.
وأوردت وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن مصدر مسئول أن زيادة كبيرة شهدها منسوب نهر النيل نتيجة لهطول أمطار غزيرة بالهضبة الإثيوبية، وأن إدارة سد مروى (شمالى البلاد) فتحت عدة بوابات لتمرير المياه بعد ارتفاعها فى جسم السد.
كانت مصر طالبت بتعليق الاجتماعات لإجراء مشاورات داخلية بعدما قدمت إثيوبيا مسودة خطوط إرشادية وقواعد ملء سد النهضة لا تتضمن قواعد للتشغيل ولا أى عناصر تعكس الإلزامية القانونية للاتفاق، فضلا عن عدم وجود آلية قانونية لفض النزاعات، بما «يخالف ما تم الاتفاق عليه خلال قمة هيئة مكتب الاتحاد الإفريقى، وكذلك نتائج اجتماع وزراء المياه فى ٣ أغسطس الجارى».
وفى وثائق سرية كشفت عنها هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى، توقعت بريطانيا قبل 3 عقود، الأزمة الحالية بين مصر وإثيوبيا بشأن سد النهضة، وتنبأت بألا تقبل القاهرة أن تكون «رهينة لسلاح المياه الاستراتيجى»، موضحة أنه «فى سنوات الجفاف، يمكن أن يكون بيد إثيوبيا سلاح استراتيجى محتمل، أى إنها ستكون فى موقف يتيح لها حبس المياه عن مصر والسودان، وهذا سيحقق المخاوف المصرية من الوقوع رهينة من دولة المنبع».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved