صحيفتان إماراتيتان: أحداث العنف في القدس تعوق أي مساعٍ للوصول إلى سلام عادل

آخر تحديث: الأحد 9 مايو 2021 - 1:49 م بتوقيت القاهرة


أكدت صحيفتا (الاتحاد) و(الخليج) الإماراتيتان، أن أحداث العنف في القدس الشرقية المحتلة تعوق وتهدد أي مساعٍ ممكنة للوصول إلى سلام عادل وشامل ينعم فيه الجميع باستقرار دائم.

وذكرت صحيفة (الاتحاد) - في افتتاحيتها اليوم الأحد تحت عنوان " لا للعنف والتحريض " - أن الإصرار على تصعيد العنف والتحريض، ومنع الفلسطينيين من حقهم في ممارسة الشعائر الدينية، والمساس بالمقدسات الإسلامية أو بالهوية التاريخية للقدس المحتلة، سيفاقم الموقف أكثر، الأمر الذي يعطي المتطرفين الفرصة لتأجيج المشاعر ونشر خطابات الكراهية المتبادلة، مما قد يدفع بالمنطقة إلى حالة من عدم الاستقرار وتهديد السلم.

من جانبها، أوضحت صحيفة (الخليج) تحت عنوان " دفاعاً عن القدس"، أن دولة الإمارات أعلنت موقفا حازماً يندد بالممارسات الإسرائيلية، ويعرب عن القلق الشديد إزاء أحداث العنف هذه، ويدين بشدة اقتحام المسجد الأقصى الشريف، وتهجير عائلات من حي الشيخ جراح، مؤكدة ضرورة تحمّل السلطات الإسرائيلية لمسؤولياتها، وفق قواعد القانون الدولي لتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين، وحقهم في ممارسة الشعائر الدينية، ووقف أية ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved