فتاة إسكندرانية تصنع عرائس فنية من أوراق الذرة والبلاستيك

آخر تحديث: الثلاثاء 7 يوليه 2020 - 1:16 م بتوقيت القاهرة

آلاء محمد نجيب، فتاة تنتمي لعروس البحر المتوسط، مدينة الإسكندرية، تتمتع بموهبة الرسم وصناعة العرائس من خامات مختلفة، أبرزها أوراق الذرة والبلاستيك، وتستوحي أفكار وأشكال عرائسها من الأعمال الفنية.

وتحتاج كل موهبة إلى دفعة في البداية لتشق طريقها، وهذا ما وجدته آلاء من والدتها منذ كان عمرها 4 سنوات، فقد لاحظت الأم منذ ذلك الحين موهبة ابنتها في الرسم وحب الألوان، فحاولت تشجيعها بمنحها علبة كبيرة تحتوي على ألوان متعددة، ولكن الأطفال دائما يفسدون الأشياء دون أن يعلموا؛ فقامت الطفلة بتكسيرها ولكن الأم لم تفقد شغفها نحو ابنتها واستمرت في الدعم، حتى أصبحت آلاء 34 عاما.

وبحسب الجمعية الوطنية للأطفال الموهوبين، فإن الأفراد الموهوبون هم أولئك الذين يظهرون مستويات متميزة من الكفاءة في مجال واحد أو أكثر، ويقول جوان سموتني، مدير مركز الموهوبين في جامعة لويز: "يمكن للوالدين القيام بالكثير في بعض الأحيان لمساعدة الطفل، ومن الخطأ التغاضي عن دور الإبداع والخيال والمرح، فلا يمكن تعليم الموهبة ولكن يمكن تشجيعها، والمفتاح لتربية الأطفال الموهوبين هو احترام تفردهم وآرائهم وأفكارهم وأحلامهم".

كسرت آلاء قديما علبة الألوان، لكن حاليا لا تترك خامة يمكن أن تفيدها في موهبتها إلا وتحاول استغلالها، أكملت طريقها في الرسم كموهبة، ولم يحالفها الحظ في أن يكون هو دراستها، ولكنها درست في قسم اللغة الفرنسية بكلية التربية.

ورق الذرة هو الخامة التي قررت أن تعمل عليها في الوقت الحالي إلى جوار رسوماتها المعتادة، وقالت آلاء لـ "لشروق": "بحب الرسم من صغري لكن لم ألتحق بكلية الفنون الجميلة بسبب المجموع، رغم ذلك ظل الفن كل حياتي، وفكرة عرايس من ورق الذرة شاهدتها على مواقع تدريب على الرسم والهاند ميد، ومع بداية الموسم جربته استخدمه كخامة في صناعة العروسة".

تستغرق آلاء ما يقرب من نصف ساعة في العرائس البسيطة أما هناك نوعية أخرى تستغرق من ثلاث إلى أربع ساعات لتنتهي منها.

بعد أن تعلمت بشكل جيد صناعة العرائس قررت آلاء الربط بين حبها للأعمال الفنية القديمة وبين موهبتها، فصنعت عروسة من ورق الذرة على شكل الفنانة سعاد حسني في أغنيتها "بنت أخت البيه" من مسلسل "هو وهي".

وتحاول آلاء تقسيم عملها في اتجاهين تحويل رسوماتها إلى عرائس من ورق الذرة، والآخر تحويل شخصيات في أفلام قديمة، وتخطط لتنفيذ شخصيتين هما شادية في أغنية "أحبك أحبك"، وهدى سلطان في أغنية "عمري ما دقت الحب"، وتسعى لتنفيذ شخصيات فنانين وليس فنانات فقط، كما أنها معجبة للغاية بشخصية السندباد البحري للفنان التشكيلي حسين بيكار، وتنوي تنفيذها أيضا.

تخطوا آلاء خطواتها الأولى نحو تسويق أعمالها عبر منصات التواصل الاجتماعي وتصوير مراحل التنفيذ وعرضها في مقاطع فيديو جذابة للجمهور، فهي لا تعمل حاليا ولكنها تتمنى أن يكون لها معرض خاص بها حتى وإن بدأت إلكترونيا.

 

وكما أن والدة آلاء لديها مخزون من الحب والتشجيع لابنتها وتلقبها بـ"لولي افتكاسة"، فإن "الحاجة عصمت" بائعة الذرة تحبها و تناديها بـ"لولة"، وهي المصدر الرئيسي لشراء الذرة واستخدام أوراقه، وكانت ملهمة لآلاء في أكثر من لوحة فيما سبق، وبينهما علاقة وطيدة من المحبة المتبادلة منذ سنوات في حي كامب شيزار بالإسكندرية.

ولا تستغل آلاء أوراق الذرة فقط، فكل شيء ربما تستطيع تحويله إلى عروسة مرحة الهيئة، وآخر أعمالها كانت شخصية جواهر من فيلم "الناظر" الذي جسدها علاء ولي الدين، والتي صنعتها من علب البلاستيك.

 

وشخصية جواهر أحد النماذج التي تحبها آلاء للغاية وتحاول تجسيدها بصور مختلفة، نتيجة لعشق هذه الشخصية الكوميدية الشهيرة، فقد رسمتها وصنعتها من علب البلاستيك وبالأقمشة وحبات الفشار والطعام مثل الخضار والفاكهة، ونسجتها بالخيوط الملونة على القماش، فهي تستغل أي شيء حولها وتحوله لهذا النموذج الكوميدي، سواء قطع قماش أو صلصال أو غير ذلك.

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved