تجديد حبس قاتل الطفل يوسف 15 يوما في أسيوط

آخر تحديث: الجمعة 7 مايو 2021 - 2:55 م بتوقيت القاهرة

قرر المستشار محمد ماهر مدير نيابة القوصية، تجديد حبس المتهم "ج.ع" ١٨ عاما بمدينة القوصية ١٥ يوما على ذمة التحقيقات والمتهم بقتل الطفل "يوسف حلمي فارس عطية"، البالغ من العمر 14 عاما بالصف الثاني الاعدادي، مقيم بشارع الجلاء بمركز القوصية بمحافظة أسيوط.

تعود قصة مقتل يوسف الطفل إلى ليلة عيد القيامة المجيد حين خرج يوسف ليلتقي أصدقائه ويلعب بلاي استيشن معهم، بجوار منزله في الوقت نفسه كان ينتظره القاتل بالقرب من منزله بخطوات، حسبما كشفت كاميرات المراقبة وتحريات فريق البحث الجنائي بمديرية أمن أسيوط الذي ضم المقدم محمد جمال رئيس مباحث القوصية والعميد عادل هيكل وكيل المباحث الجنائية والعميد أحمد البديوي رئيس مباحث المديرية وبإشراف اللواء وائل نصار مدير المباحث الجنائية.

وذكرت التحريات أن المتهم القاتل ويدعي "ج.ع"القاتل الذي يبلغ من العمر 18 ومعه صديقه استدرجوا الطفل يوسف بحجة تعليم القيادة علي سيارة تخصهم، وكان يوسف سعيدا بهذه التجربة وطلبوا منه سيارة والده لاستكمال التعلم فكان الرفض من أسرة يوسف مما جعلهم يغضبون واستدرجوا المجني عليه واعتدوا عليه بالضرب والخنق بواسطة حزام يوسف الجلد الذي كان يرتديه وألقوا بالجثة وسط أكوام القمامة.

وبعدها بدأت أسرته في البحث عنه دون جدوي فحرروا بلاغا، وأمر اللواء أسعد الذكير مدير أمن أسيوط بسرعة تشكيل فريق بحث للبحث عن أسباب اختفاء الطفل وعقب تشكيل فريق البحث ومناقشة أهلية المجني عليه.

وتبين أن يوسف المجني عليه يملك هاتف آيفون ونجل عمه يعرف "باسورد الهاتف"، فتتبع الهاتف عبر خاصية بهذا الهاتف وصل بهم التتبع إلى منزل القاتل الذي أنكر وجود الهاتف أو معرفة طريق يوسف وعقب تضييق الخناق عليه من قبل ضباط المباحث اعترف وأرشد عن مكان الجثة وأنه تخلص منه للاستيلاء على الهاتف المحمول وتخلص من الجثة خلف مدرسة التجارة الثانوية بنات بالقوصية بمنطقة غياضة وعليه آثار تعذيب وخنق.

وتحرر محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة أمرت حبس المتهم على ذمة التحقيقات وإجراء معاينة تصويرية للواقعة وتحريز كاميرات المراقبة التي سجلت الواقعة وتحريات المباحث.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved