أبو ريدة: الاتهامات المالية مبالغ فيها.. وتطبيق بند الـ8 سنوات من عدمه لا يمثل أزمة

آخر تحديث: الإثنين 6 أبريل 2020 - 2:35 ص بتوقيت القاهرة

علق هاني أبو ريدة، رئيس اتحاد الكرة السابق، على التحقيقات المقدمة ضد مجلس إدارة الجبلاية المستقيل، بتهمة الفساد المالي  وإهدار المال العام.

وتتولى نيابة الأموال العامة العليا، التحقيقات المقدمة ضد هاني أبو ريدة، وعدد من أعضاء اتحاد الكرة، والتي تم تقديمها بعد استقالة المجلس بأكمله، عقب الخروج المخيب لمنتخب مصر من بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، والتي نظمتها مصر، وتوج بها المنتخب الجزائري

وقال أبو ريدة خلال إستضافته على قناة "أون تايم سبورت":" الأرقام بشأن الاتهامات المالية مبالغ فيها".

وانتقل أبو ريدة للحديثه عن لائحة النظام الأساسي لاتحاد الكرة، والمنتظر أن تعرضها اللجنة الخماسية على الجعمية العمومية للبت فيها من عدمها.. قائلًا:" لم أشارك في تعديل اللائحة، لكن لن تمرر أي لائحة، دون موافقة الجمعية العمومية".

وأضاف:" اللوائح متغيرة، ويتم تغييرها في الاتحاد الدولي سنويًا، ولكن لا يمكن أن تتحكم اللوائح في مستقبل كرة القدم بأي دولة".

وأكمل:" تقليص الجمعية العمومية؟، الاتجاه داخل الفيفا هو أنه لا يمكن أن يتحكم في المصير الفني 70% من الدرجة الثالثة، تواجدهم من عدمه لا يفرق كثيرًا لأن جميعهم يمارسون العمل الرياضي".

وبخصوص بند الـ8 سنوات، والمرجح بقوة أن يتم تطبيقه في لائحة النظام الأساسي لاتحاد الكرة.. قال أبو ريدة:" تطبيق بند الـ8 سنوات من عدمه لايمثل أزمة".

واختتم أبوريدة حديثه.. قائلًا:" كما أنه لا يوجد ما يسمى ببند الإعلاميين من وجهة نظري، لكن العمل إذا كان هناك تضارب مصالح أو ميزة من عمل إعلامي بالنسبة لي السماح وليس الحظر لكل من لديه القدرة على العمل العام، فلا يمكن لأحد أن يمنع الإعلامي من الترشح لاتحاد الكرة".

يُذكر أن مجلس إدارة اتحاد الكرة سيتكون وفقا للائحة الجديدة من تسعة أعضاء، هم الرئيس ونائب له، بالإضافة إلى خمسة أعضاء من الرجال وثنائي نسائي، مع وجود بند الثماني سنوات في منصب رئيس الاتحاد فقط.

 

 

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved