صناع الأثاث بدمياط يطالبون بإقامة معرض دائم كبير لمنافسة تركيا والصين عالميا

آخر تحديث: الخميس 5 ديسمبر 2019 - 3:15 م بتوقيت القاهرة

• المهندس: صدرنا بـ295 مليون دولار العام الماضي
أشاد صناع الأثاث والمستثمرون في محافظة دمياط، بجهود الدولة والرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية للنهوض بصناعة الأثاث في مصر وتحويلها للعالمية؛ نظرا لما تنفرد به مصر من ميزات تنافسية لهذه الصناعة الحيوية.

كان الرئيس السيسي قد افتتح الثلاثاء الماضي عددا من المشروعات القومية الكبرى بنطاق محافظة دمياط، وعلى رأسها مدينة دمياط للأثاث، ومحطة كهرباء غرب دمياط، ومحطة محولات مدينة دمياط للأثاث.

قال محمد المهندس رئيس غرفة الأثاث والأخشاب، في تصريحات لـ"الشروق"، إن ما حدث في دمياط ومدينة الأثاث شيء جيد للغاية، لكن ينقصنا الاهتمام بالعملية التسويقية، وإقامة معارض مرتين سنويا، واحد في فصل الشتاء والآخر في الصيف، وأن يتم دعوة المستثمرين الأجانب وتوفير تذاكر سفر مجانية لمدة 4 سنوات لهذه المعارض، حتى يتعودون على المنتج المصري.

وأشار إلى أن تركيا استطاعت أن تنهض بهذه الصناعة رغم أنها كانت تصدر في عام 2002 بـ153 مليون دولار، لترتفع صادرتها إلى 7 مليارات دولار خلال العام الماضي، مؤكدا في الوقت نفسه أن الإمكانيات المصرية تضاهي التركية وتتفوق عليها في بعض النواحي، وبالتالي فإن مصر تستطيع تحقيق حجم صادرات كبير جدا خلال 5 سنوات إذا اهتمت بالناحية التسويقية، لافتا إلى أن حجم صادرات مصر العام الماضي بلغ 294.5 مليون دولار، و190 مليونا خلال الـ9 أشهر الماضية.

وحدد فكري الباز، أحد مستثمري دمياط، 4 عقبات تواجه صناعة الأثاث وتنقص مدينة دمياط؛ لتصبح صناعة الأثاث من الصناعات القوية محليا وعالميا، وهي إقامة معرض دائم كبير في المدينة لعرض المنتجات والقضاء على ظاهرة السماسرة المتواجدون في المدينة، ثانيا تسهيلات لإنتاج واستيراد الخامات المختلفة للصناعة، ثالثا ربط المنتجين واحتياجاتهم بالجامعات العلمية لتطوير الصناعة ومواكبة "الموضة"، رابعًا وجود فنادق بجوار المعرض الكبير الدائم لراحة العملاء سواء الأجانب أو المصريين القادمين من محافظات مصر البعيدة.

وقال الباز إن زيارة الرئيس لدمياط دفعة تحفيزية لصناعة الأثاث، موضحا أن مدينة دمياط هي الوحيدة التي تشبه مدن الصين في الصناعة من حيث الكم والعدد والاهتمام بالوقت وجودة المنتج والمبدعين في كل مكان.

وتابع: "ذهبت إلى مدينة شوندا الصينية، وهي أشهر مدينة لإنتاج الأثاث، لأشاهد ماذا فعلت الدولة هناك، فوجدت أنها أقامت معرضا كبيرا دائما هناك وفنادق مجاورة للزائرين، وهذا ما ينقص دمياط"، لافتا إلى أن "دمياط لا تحتاج ورش تصنيع، وإنما التسويق".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved