مذكرات السفير منير زهران شاهد على الدبلوماسية المصرية في نصف قرن.. جديد دار الشروق

آخر تحديث: الخميس 5 أغسطس 2021 - 10:23 ص بتوقيت القاهرة

أصدرت دار الشروق، كتاب «شاهد على الدبلوماسية المصرية في نصف قرن»، مذكرات السفير منير زهران، والكتاب من تحرير وتوثيق الكاتب الصحفي خالد أبو بكر.

والكتاب شهادة نابضة بالحياة لواحدٍ من أهمِّ وأنبغ رجالات الدبلوماسية المصرية على مدار تاريخها الطويل؛ فقد كان مشاركًا وشاهدًا على أكبر الأحداث التى انغمست فيها وزارة الخارجية المصرية عبر النصف الثانى من القرن العشرين.

ويقدِّم الكتاب لأول مرة شهادة موضوعية تكشف عن الكثير من أسرار وزارة الخارجية خلال فترة الوحدة بين مصر وسوريا، ومدى إيمان رجال الدبلوماسية في البلديْن بالوحدة، ويقدِّم سردًا نادرًا عن الكواليس الخاصة بالعلاقات المصرية- الأمريكية خلال عقدى الستينيات والسبعينيات من القرن الماضى، وكذلك يقدِّم شهادة ثرية وقيِّمة على الطريقة التى أدارت بها القيادة السياسية أزمة حرب يونية 1967، باعتبار أن مؤلفه كان عضوًا فى خلية هذه الأزمة بوزارة الخارجية.

ويعرض الكتاب بوصف بديع مفعم بالمعلومات الجديدة والمثيرة، دور الدبلوماسية المصرية فى حرب أكتوبر 1973، من موقع مؤلفه فى وفد مصر الدائم لدى الأمم المتحدة فى نيويورك خلال تلك الفترة، ويُعدّ مرجعًا أساسيًّا باللغة العربية لا غنى عنه لفهم آليات عمل الأمم المتحدة ومنظماتها وبرامجها، والمعارك التى تدور داخلها فى سياق مساعي القوى الكبرى للسيطرة عليها، من واقع عمل المؤلف عشر سنوات مندوبًا دائمًا لمصر لدى الأمم المتحدة بجنيف.

وسعادة السفير الدكتور منير زهران، أحد القامات الكبيرة والعلامات البارزة في تاريخ الدبلوماسية المصرية والعربية والدولية، بالمواقع المرموقة التي شغلها، وبالأدوار الاستثنائية التي لعبها في الدفاع عن المصالح المصرية والعربية العليا، بل ومصالح العالم الثالث قاطبة في مواجهة القوى الكبرى في أروقة الأمم المتحدة ومنظماتها ووكالاتها المتخصصة، فضلا عن كونه أحد الخبراء القلائل عالميا الذين يُشار إليهم بالبنان في موضوعات نزع السلاح واتفاقية الجات وغيرها.. وقبل كل ذلك بشخصيته الحادة كالنصل في الدفاع عما يعتقد أنه صحيح.. وبنفسه الأبيّة التي تحلق من أعلى عليين في ترفع نادر عن كل الصغائر والكبائر في آن معا.

ومنير زهران دبلوماسي مصري، مواليد القاهرة سنة 1935، التحق بوزارة الخارجية سنة 1958، وحصل على دكتوراه الدولة فى الاقتصاد الدولى من جامعة السوربون سنة 1966.

خدم في سفارات ووفود مصر في باريس وبروكسل وواشنطن ونيويورك وجنيف، وكان رئيسًا لوفدنا الدائم فى الأمم المتحدة بجنيف (1991 - 1999).

انتخبته الجمعية العامة للأمم المتحدة عضوًا فى اللجنة الاستشارية لشئون الإدارة والميزانية ACABQ عام 2002، والمجلس الاستشارى لعمليات السلام عامي 2006 و2007، ثم مفتشًا ورئيسًا لجهاز التفتيش على الأمم المتحدة حتى عام 2012، ويتولى رئاسة المجلس المصري للشئون الخارجية منذ عام 2016.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved