رئيس الدستورية العليا السابق: لم يكن لدينا تفكير في الانحياز لطرف خلال ثورة 30 يونيو

آخر تحديث: الأحد 5 يوليه 2020 - 5:07 ص بتوقيت القاهرة

قال المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، رئيس المحكمة الدستورية العليا السابق، رئيس حزب مستقبل وطن، إن «المحكمة الدستورية العليا قامت بدورها الأمثل في فترة ثورة 30 يونيو على الرغم من محاولات الضغوط السياسية التي تعرضت لها»، مؤكدًا أن المحكمة لم يكن لديها أي تفكير مسبق للانحياز لأحد الأطراف خلال هذه الفترة.

وأضاف أثناء حواره لبرنامج «كل يوم»، المذاع عبر فضائية «On E»، مساء السبت، أن المحكمة الدستورية العليا تعاملت مع الأمر خلال ثورة 30 يونيو بالأصول والضوابط والمعايير القضائية، متابعًا: «فترة حكم الإخوان كانت دقيقة جدًا عانت فيها المحكمة الدستورية ما عانت خاصة أثناء فترة الحصار أثناء نظر دعويي بطلان مجلس الشورى والجمعية التأسيسية لوضع الدستور، حيث حدث نوع من "الإرهاب الفكري"».

وأوضح أنه «حينما كان يُنظر في دعاوى متعلقة بالإخوان، كان بعض البلطجية يقيمون أمام المحكمة ويرددون هتافات مسيئة، إلى أن وصل الأمر إلى الحصار يوم نظر دعوتي بطلان مجلس الشورى والجمعية التأسيسية لوضع الدستور»، قائلًا إنه كان هناك تبييت نية لدخول المحكمة، ومحاولات للضغط على رجال الأمن.

واستطرد: «سنة حكم الإخوان كانت عصيبة وانتهت بكارثة للمحكمة الدستورية العليا»، متابعًا: «الإعلان الدستوري خرج بمقتضاه ناس من أعظم أعضاء المحكمة وتم تعيينهم في وظائف أخرى».

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved