كاليفورنيا تستضيف معرضا للآثار المصرية الغارقة

آخر تحديث: الأربعاء 2 أكتوبر 2019 - 12:47 م بتوقيت القاهرة

يفتتح بولاية كاليفورنيا الأمريكية في الخامس من شهر أكتوبر الجاري، معرض للآثار المصرية الغارقة، التي ترجع لفترات تاريخية مختلفة.

وقال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ)، اليوم الأربعاء، قبيل مغادرته القاهرة متوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية لافتتاح المعرض، إن المعرض الذى يحمل اسم " المدن الغارقة ... عالم مصر الساحر"، يضم 293 قطعة أثرية، ويقام بكاليفورنيا في إطار جولة له بعدد من المدن الأمريكية وكانت محطته الأولى مدينة سانت لويس.

يذكر أنه تنتشر في مصر عدد من الآثار المصرية الغارقة، مثل موقع الآثار الغارقة بمحافظة أسوان، وموقع ميناء أبوقير، وموقع قلعة قايتباى، وخليج المعمورة، وموقع ميناء خوفو بوادي الجرف وغيرها من المواقع، التي أنشأت وزارة الآثار المصرية إدارة خاصة لها تحمل اسم "إدارة الاثار الغارقة".

وينحصر دور إدارة الآثار المصرية الغارقة، بالاعتناء بالمقتنيات والمعالم الأثرية تحت مياه البحار والبحيرات ونهر النيل، حيث توجد الآثار التي غمرتها المياه إما بسبب غرق سفينة أو مبنى، أو تغير مسار النيل، أو عوامل النحر للشواطئ البحرية، أو سقوط قطع أثرية في المياه.

وبحسب وزارة الآثار المصرية، "استحدثت تلك الإدارة في المجلس الأعلى للآثار بعد الاكتشافات الهامة في مياه البحر المتوسط بالإسكندرية في عامي 1995 و1996 حينما كُشف عن بقايا فنار الإسكندرية بجوار قلعة قايتباى والحي الملكي تحت مياه الميناء الشرقي على التوالي".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2019 ShoroukNews. All rights reserved