الليلة.. ليفربول يواجه أياكس في قمة المجموعة الرابعة بدوري الأبطال

آخر تحديث: الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 12:44 م بتوقيت القاهرة

تنطلق اليوم، الثلاثاء، منافسات الجولة الخامسة من بطولة دوري أبطال أوروبا بثمان مواجهات قوية، سيكون أبرزها مواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني أمام ضيفه بايرن ميونخ الألماني، في العاشرة مساءً على ملعب واندا ميترو بوليتانو، وكذلك مواجهة ليفربول الإنجليزي وأياكس الهولندي، في التوقيت ذاته على ملعب آنفيلد.

ويستضيف لوكوموتيف موسكو فريق ريد بول سالزبورج في الثامنة إلا خمس دقائق، لحساب منافسات المجموعة الأولى، فيما يحل ريال مدريد ضيفًا على شاختار دونيتسك الأوكراني في التوقيت ذاته لحساب المجموعة الثانية، وتجمع المباراة الثانية لحساب المجموعة ذاتها بين إنتر ميلان ومضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني في العاشرة مساءً.

وفي المجموعة الثالثة يحل مانشستر سيتي الإنجليزي ضيفًا على بورتو البرتغالي في العاشرة مساءً، فيما يلتقي أولمبياكوس مع مضيفه مارسيليا في ذات التوقيت، ولحساب المجموعة نفسها. فيما يستضيف فريق أتالانتا الإيطالي فريق ميتييلاند الدنماركي لحساب منافسات المجموعة الرابعة.

وفي المجموعة الرابعة يستضيف ليفربول الإنجليزي، متصدر الترتيب برصيد 9 نقاط، فريق أياكس الهولندي صاحب المركز الثاني برصيد 7 نقاط، في مباراة قوية لحسم احدى بطاقتي العبور لدور الـ16 من البطولة الأقدم في أوروبا.

وتلقى ليفربول الهزيمة من أتالانتا في الجولة الماضية بهدفين دون رد، ليتجمد رصيده عند النقطة التاسعة ويبقى في الصدارة وحرم من التأهل في الجولة الماضية، فيما تعادل في أخر مبارياته بالدوري أمام برايتون بهدف لكل فريق.

ويبحث الفريق الإنجليزي عن تحقيق الانتصار بأي طريقة في هذا اللقاء من أجل حجز بطاقة التأهل الأولى بالمجموعة ويطير إلى دور الـ 16 ويستمر في المنافسة بقوة على اللقب.

بينما أياكس نجح في تحقيق الفوز في الجولة الأخيرة على ميتييلاند بثلاثية لهدف، ليرفع رصيده إلى النقطة السابعة في المركز الثاني متساويًا مع أتلانتا بنفس الرصيد.

وفي المباراة الثانية لحساب المجموعة ذاتها، يستضيف أتالانتا الإيطالي، صاحب المركز الثالث برصيد 7 نقاط، فريق ميتييلاند الدنماركي، متذيل الترتيب، بدون رصيد من النقاط.

ويسعى أتالانتا لتكرار انتصاره في الجولة الأولى على حساب الفريق الدنماركي برباعية نظيفة من أجل البقاء في الممنافسة على إحدى بطاقتي العبور لدور الـ16 من البطولة.

صعود وهبوط المستوى بات سمة ملازمة لنادي أتالانتا الإيطالي لكن ذلك لا ينتقص من الفريق الذي يكافح للمرة الثانية من اجل بلوغ الأدوار الإقصائية لدوري أبطال أوروبا، بعد المسيرة المذهلة التي سجلها في الموسم الماضي من البطولة القارية.

ويبدو الفريق على أعتاب مهمة سهلة نسبيا حينما يستضيف ميتييلاند الدنماركي اليوم في المجموعة الرابعة في الوقت الذي يخرج فيه أياكس أمستردام الهولندي ، الذي يتساوى مع أتالانتا في الرصيد بسبع نقاط لكل منهما، لملاقاة ليفربول الإنجليزي متصدر المجموعة بتسع نقاط.

وتلقى أتالانتا هزيمة كاسحة على يد ليفربول بخمسة أهداف دون رد مطلع الشهر الجاري قبل أن يثأر من منافسه الإنجليزي  ويفوز عليه بهدفين دون رد.

كما سقط الفريق بشكل مفاجئ على ملعبه أمام فيرونا المتواضع بهدفين دون رد السبت ليحتل المركز الثامن بالدوري الإيطالي.

وأرجع المدرب جيان بييرو جاسبريني السبب في تراجع الأداء والنتائج إلى الإنهاك وفترة التوقف الدولية منتصف الشهر الجاري، حيث حصد الفريق بعدها نقطة واحدة فقط من مباراتين بالدوري المحلي.

وقال جاسبريني: "في أخر مباراتين بالدوري المحلي صنعنا الكثير من الفرص دون أن نسجل وهو أمر غير معتاد بالنسبة لنا، نعاني بعض الإرهاق من دوري أبطال أوروبا لكن المعاناة الأكبر تأتي من مستوانا في المباراة الأخيرة".

وأضاف: "أمام فيرونا لم تكن المشكلة ذهنية لأن الأولاد بذلوا كل ما في وسعهم، وفي هذا الصدد هم يستحقون الثناء، القائد اليخاندرو جوميز ويوسيب ايليسيتش لعبا بشكل جيد في أغلب أوقات المباراة، لكننا افتقدنا إلى بعض التوازن نتيجة للإرهاق".

ولكن جاسبريني الذي يخوض موسمه الخامس مع أتالانتا ليس لديه أسبابا كافية للشكوى من التركيز وإصرار اللاعبين في ظل رغبته في الوصول بهم لأعلى المراتب في عالم كرة القدم.

وحقق أتالانتا إنجازا غير متوقعا ببلوغ دور الثمانية في أول ظهور له بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي بعد الفوز المثير على فالنسيا الإسبانية 8 -4 في مجموع لقائي دور الستة عشر.

ولكن النجم الساطع بقوة في سماء إيطاليا ودع البطولة القارية جراء الهزيمة الدرامية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في دور الثمانية بهدفين مقابل هدف حين تكفل إيريك ماكسيم شوبو مواتينج بهدف الفوز في الوقت الإضافي.

وكانت بداية الفريق في الموسم الماضي من البطولة القارية كارثية بتعرضه لثلاث هزائم متتالية من بينها الخسارة برباعية بيضاء امام دينامو كييف الأوكراني في المواجهة الأولى وكذلك الخسارة بخمسة أهداف مقابل هدف أمام مانشستر سيتي الإنجليزي، لكنه حجز بطاقة التأهل عبر جمع سبع نقاط من أخر ثلاث مباريات له بدور المجموعات.

وسجل أتالانتا 98 هدفا في الموسم الماضي من الدوري الإيطالي الذي تأثر كثيرا بفعل جائحة كورونا، لكنه الفريق الإيطالي استغل هذه الأزمة لصالحه وقدم مسيرة استثنائية مما انعكس على المدرب جاسبريني الذي أصبح واحدا من النجوم في عالم التدريب.

وعلم جاسبريني الأسبوع الماضي قبل الفوز على ليفربول بتواجده ضمن خمسة مدربين أوروبيين مرشحين لجائزة جلوب سوكر لأفضل مدرب في الموسم.

وتقام الاحتفالية يوم 27 ديسمبر في دبي حيث سيتواجد جاسبريني رفقة يورجن كلوب مدرب ليفربول وهانسي فليك مدرب بايرن ميونخ وجوليان لوبتيجي مدرب اشبيلية وتوماس توخيل مدرب باريس سان جيرمان للمنافسة على جائزة أفضل مدرب.

وقال جاسبريني "الموسم الماضي كان رائعا لأتالانتا ، لكني مازلت مندهشا لوجودي في القائمة المختصرة ، الآن سنحاول إثبات أننا نستحق كل هذا".

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved