بنك أوف مونتريال الكندي يقلص استثماراته في أمريكا

آخر تحديث: الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 10:02 م بتوقيت القاهرة

أعلن بنك أوف مونتريال الكندي اليوم الثلاثاء اعتزامه تقليص استثمارات قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية في مجال النفط والغاز بالولايات المتحدة والتركيز على الأصول في كندا خلال الفترة المقبلة ليصبح أول مؤسسة مالية تقلص وجودها في قطاع الزيت الصخري المتعثر بالولايات المتحدة.

وأوضح بنك أوف مونتريال أنه اتخذ قرارًا ماليًا بالخروج المنظم من الاستثمارات غير الكندية والأنشطة المصرفية الاستثمارية في قطاع الطاقة، مضيفًا أنه يعتزم التركيز على الاستثمار في هذه الأصول في كندا.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء، عن مصدر مطلع القول، إن البنك الكندي شطب حوالي 50 وظيفة في قطاع الخدمات المصرفية الاستثمارية كجزء من خطة تقليص استثمارات القطاع.

وأضاف المصدر أن عددًا من المصرفيين لا يزيد عن أصابع اليد سيتولى إدارة استثمارات بنك أوف مونتريال في قطاع النفط والغاز بالولايات المتحدة.

وأشارت بلومبرج إلى أن بنك أوف مونتريال هو أحدث بنك ينهي علاقاته المصرفية الاستثمارية مع منتجي النفط والغاز في الولايات المتحدة حتى قبل تفجر جائحة فيروس كورونا المستجد والتي عززت الضغوط على القطاع، وذلك بعد سنوات من تحقيق البنوك لعوائد هذيلة من هذه الاستثمارات.

يذكر أن محفظة قروض بنك أوف مونتريال لصناعة النفط والغاز الأمريكية بلغت حتى أول يوليو الماضي حوالي 5.4 مليار دولار أمريكي (7 مليارات دولار كندي) بما يعادل نحو نصف إجمالي قروض البنك لهذا القطاع بشكل عام.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved