كورونا يغيّب عازف موسيقى الجاز الأمريكي والاس روني

آخر تحديث: الأربعاء 1 أبريل 2020 - 3:38 م بتوقيت القاهرة

توفي عازف البوق لموسيقى الجاز، والاس روني، عن عمر يناهز 59 عاما، في مركز جامعة "سانت جوزيف" بولاية "نيو جيرسي" الأمريكية؛ إثر إصابته بفيروس كورونا الصيني المستجد.

وأكدت خبر الوفاة، ليديا ليبمان، المسئولة الإعلامية للراحل، حيث قالت أن عائلته تسعى لتكريمه في حفل أسطوري ضخم يليق به.

ومن جانبها، صرحت خطيبه "روني" بأن وفاته كانت نتيجة لمضاعفات فيروس كورونا، وذلك بعد نقله إلى المستشفي، الأربعاء الماضي.

ونعى مركز "لنكولن" للجاز وفاة أسطورة الموسيقى الأمريكي، عبر حسابه الرسمي، وجاء في بيانه "بأسف شديد علمنا اليوم بوفاة العازف الموسيقي، والاس روني، لقد كان الراحل موجهاً سابقاً لعدد من رموز موسيقى الجاز، كمايلز ديفيز وكلارك تيري".

واختتم البيان " لقد اكتسب روني سمعة جيدة خلال مشواره الموسيقي، سنفتقده بشدة".

يُعد "روني" ثاني ضحايا موسيقي الجاز؛ بعد وفاة عازف الساكسوفون الكاميروني الشهير، مانو ديبانجو، الأسبوع الماضي، عن عمر يناهز 86 عاماً، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد (COVID-19)، أثناء فترة علاجه في فرنسا؛ ليصبح بذلك أول أسطورة "جاز - Jazz" عالمية يهزمها الفيروس القاتل.

يذكر أن والاس روني يعتبر أحد أشهر عازفي موسيقى الجاز، وشارك مع فرقة "The Jazz Messengers" وفرقة "Tony Williams" في الثمانينيات، وفاز بجائزة "جرامي" عام 1994 عن ألبوم "A Tribute to Miles"، وطرح عدة ألبومات كان أخرها "Blue Dawn - Blue Nights" عام 2019.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved