قد يعجبك أيضا

رمضان: لن أنضم للزمالك وعودتي للأهلي واردة.. وعبد الحفيظ عاقبني دون علم الخطيب

نشر في: الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 1:50 ص
محمود باهي

لم يغلق رمضان صبحي لاعب بيراميدز الباب أمام عودته مجددا لصفوف الأهلي في المستقبل، كاشفا عن سبب توتر علاقته بمدير الكرة سيد عبد الحفيظ.

قال رمضان خلال استضافته عبر برنامج الحكاية بقناة إم بي سي مصر "سيد عبد الحفيظ لم يتداخل معي في مفاوضات استمراري مع الأهلي، لوجود مشادات بيننا في الفترة الأخيرة".

وكشف قائد المنتخب الأوليمبي "بعد المشادة مع بادجي في المران، لم أكن مخطئا حينها، ولمست شعور الأجنبي عندما يكون وحيدا في بلد غريب، لقد طالبت بادجي بالتمرير أكثر من مرة، لكنه لم يقم بذلك وحدثت المشادة، ثم جلست بعدها مع أحمد فتحي ومحمد هاني ومروان محسن، وقلت لهم إنني سأتوجه لمصالحة بادجي في غرفة خلع الملابس، وفي وجود ريني فايلر وعبد الحفيظ".

وأشاف "وأنا أدخل غرفة الملابس عبد الحفيظ قال لي إن المصالحة لن تمنع الخصم من مستحقاتي، قلت لمدير الكرة إنني لست مخطئا وأنه لن يخصم مني".

وواصل رمضان "بعد كارثة الخسارة أمام صن داونز، تم خصم 10% من مستحقاتنا جميعا، وكان الأمر مستحقا حينها، لكن أنا اللاعب الوحيد الذي تم الخصم من عقده على مدار موسمين، ولا أعرف لماذا".

واستطرد "عندما جلست مع محمود الخطيب وأمير توفيق ونادر شوقي قلت لهم ما حدث. الخطيب قال لي إن ذلك مستحيل واتصل بالمدير المالي عماد حلمي، وسأله عن الأمر وأكد ذلك، وقال المدير المالي إن العقوبة بتعليمات من عبد الحفيظ، وأمره الخطيب بعدم تطبيقها، قبل ذلك عندما سألت عبد الحفيظ عن سبب ذلك، قال لي أن أسأل الخطيب، ورغم ذلك، دخلت وصالحت بادجي".

وأشار في سياق آخر "لن أنضم للزمالك، لو سألت شيكابالا هل سينضم للأهلي سيجيب نفس الإجابة"، مضيفا "بالتأكيد قد أعود للأهلي يوما ما، أو لنقل (وارد).. كل شيء عند ربنا".

وتابع "لا أعرف شعور اللعب ضد الأهلي لأنني لم أجربه من قبل. سأقدم كل ما في وسعي في أي مباراة، ولم أحزن لإزالة صوري من ملعب النادي، هذا حقهم".

وأردف "ربما لم يحزن جمهور الأهلي لرحيل أحمد فتحي بقدر حزنهم على رحيلي، لأنهم رأوا في نفسي أمرا مختلفا، أنا من جمهور الأهلي وأتفهم ما يشعرون به"

ولفت "لم يتحدث معي أحد من الأهلي بعد إبلاغي لأمير توفيق بخطوتي بالانضمام إلى بيراميدز.. لقد قابلت أمير توفيق في الجيم بعد كل ما حدث وذهبت لمصافحته ورد المصافحة بشكل غير جيد".

وواصل اللاعب الشاب "زوجتي كانت تسألني دائما لماذا أبدو حزينا؟ وأرد عليها بأنني لست حزينا بسبب رحيلي، لكن بسبب أن يظن الجمهور أن أدائي وحماسي للأهلي كان غير حقيقي، أتمنى أن يشعر الجمهور بأن كل ما قدمته كان من قلبي، وأتمنى من كل قلبي أن يتوج الأهلي بدوري الأبطال، لأن اللقب سيحسب لي لمشاركتي في مشوار البطولة، وحتى إذا لم يحسب لي اللقب، أتمنى فوز الأهلي به".

واستطرد "الجمهور هو من صنع رمضان صبحي، أقدر حزنهم، أنتم أكثر من أخاف على حزنه، وأود أن أقول للخطيب أنه أسطورة وأتمنى فوز الفريق بدوري الأبطال".

وكشف رمضان صبحي عن مضمون رسالته لزملائه بالأهلي عبر جروب (واتس آب) قائلا "لقد أبلغتهم برحيلي دون تحديد وجهتي، وقلت لهم لا أريد أحد أن يغضب مني، قضينا معا فترة جيدة، وأتمنى أن يكون لنا رجعة في المستقبل، ومن جانبهم تمنوا لي التوفيق، علاقتي جيدة بكل زملائي".

وأشار رمضان صبحي أيضا "من الأمور التي ضايقتني أن أمير توفيق مدير التعاقدات بالأهلي أبلغ وكيلي نادر شوقي بأنه أمامي مهلة ساعة بعدما أبلغته بعرض بيراميدز، هل لا يستحق مستقبلي أكثر من ساعة للتفكير؟!".

وواصل تصريحاته "كذلك الإعلامي أحمد شوبير تحدث عن إعلان قمت بتصويره بصفتي لاعبا في الأهلي، ورحلت بعد تصوير الإعلان. كنت قد أبلغت أمير توفيق قبلها بوجود عرض بيراميدز ولم يبلغ أمير الشركة المسؤولة عن الإعلان بذلك، عقدي في ذلك الوقت مع الأهلي كان منتهيا في 30 يونيو".

وتساءل في ختام تصريحاته "لماذا لم يتحدث شوبير عن إعادتي لأموال الإعلان؟ كنت في الساحل الشمالي ومندوب الشركة حصل على شيك مني بقيمة الإعلان بعدها بيومين، وأبلغني أن تلك الخطوة كانت ذوقية مني لأنه لا يحق لهم تقديم دعوى قضائية ضدي".

 

قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك

بوابة الشروق 2020 - جميع الحقوق محفوظة