مصطفى الفقي: المجتمع الدولي لن يسمح بعربدة إثيوبية في مياه النيل على حساب المصريين

سد النهضة 2020
سد النهضة 2020
نشر في: الخميس 26 نوفمبر 2020 - 12:57 ص
هديل هلال

قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن المجتمع الدولي لن يسمح بعربدة إثيوبية في مياه النيل على حساب المصريين، لافتًا إلى أن سياسة النفس الطويل التي تتبعها مصر بملف سد النهضة لا تعني تراجعًا أو ضعفًا أو استسلامًا.

وأضاف خلال لقاء لبرنامج «يحدث في مصر»، الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر عبر فضائية «MBC مصر»، مساء أمس الأربعاء، أن حل أزمة سد النهضة يحتاج رصانة وحكمة، مشيرًا إلى أن «الهدوء المصري أربك إثيوبيا».

ولفت إلى استمرار المفاوضات على المدى المتوسط لمدة عام أو عامين، قائلًا إن الله أنعم على مصر هذا العام بارتفاع معدل الفيضان ومنسوب المياه، وهو ما سيستمر خلال خمس سنوات مقبلة.

ونوه مدير مكتبة الإسكندرية إلى أن مشكلة مصر تكمن في تعامل إثيوبيا خلال سنوات الجفاف، مضيفًا أن كل الأطراف العربية والإفريقية والدول الكبرى ستكون لها قدرة على التأثير، حال عدم التزام الطرف الإثيوبي.

وذكر أن ما وصلت إليه الأوضاع ببناء سد النهضة؛ نتيجة تراكم لحالة الغيبوبة لعدة عقود فيما يتصل بمياه النيل، متابعًا: «أحمل وزراء الري على مدار الـ30 عامًا الماضية المسؤولية التامة لأننا تعاملنا مع الموضوع ببساطة».

وتابع أن هناك قوى معادية لتقدم مصر وتسعى لتطويقها، فضلًا عن أنها لا تريد زيادة المساحات المزروعة وعرقلة التقدم بها، قائلًا إن «مصر القوية غير مقبولة في المنطقة بالنسبة لهؤلاء».

قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك

بوابة الشروق 2021 - جميع الحقوق محفوظة