«بعض مني وكلك» قصص تسلط الضوء على العلاقات الإنسانية في المجتمع

نشر في: الإثنين 26 أكتوبر 2020 - 4:31 م
شيماء شناوي

ترصد الكاتبة الصحفية ياسمين العيساوي، في أحدث مؤلفاتها الأدبية بعنوان «بعض مني وكلك.. علاقات بين أمواج الوحدة وشواطئ الونس»، الصادر عن دار دون، بعض الظواهر الاجتماعية، عن طريق قصص تسلط الضوء من خلالها على العلاقات الإنسانية في المجتمع العربي.

ومن خلال قصص «الحب الصامت.. فرحة مخطوفة.. ملوك المشاعر.. ضحايا بائعي الوهم.. من ليس له ماضٍ.. قد يكون له حاضر ومستقبل.. الكبار كثُر.. والناضجون قلّة في هذا العالم»، تنتقل الكاتبة بين مواضيع مختلفة، كنظرة المجتمع للمرأة المستقلة، إلقاء الأحكام على الناس بالاستناد إلى عرقهم وأصلهم، تأخر الزواج، الشريك الذي يستحق الفرصة الثانية، وغيرها من المواضيع، الذي ترتبط بالحياة والمشاعر بالدرجة الأولى.

كما تسلط الضوء من خلال الكتاب على المشاعر الدقيقة التي لا ترى بالعين المجردة أحيانا، والتي يغفلها الأشخاص في زحمة الحياة وأعبائها، وتلك التخبطات التي تصيب الناس ولا يجدون لها أي مسمى واضح ليناقشوها.

وتقول الكاتبة في مقدمة الكتاب: «مهمة التعبير عما يجول بخاطر البشر ليست سهلة، وتضعك في دوامة من الحيرة والتساؤلات، والمسؤولية التي تقضي أن تكون صريحا، واضحا شفافا، غير مبال بالعواقب أحيانا. لأنك وببساطة قررت أن تقول ما يخفونه أو يتهامسون به سرا، ليبقوه خلف جدار مشاعرهم، ولا يعلمون أن عرضه وتسليط الضوء عليه، هو السبيل الوحيد لفك ألغازه، وإيجاد الحلول».

وتضيف: «ستدرك أنك لست وحيدًا، فهناك أشخاصًا يشاركونك فيما تعاني منه، يهيمون في دوامة الحياة ويواجهون الكثير من المواقف، والكل يسعى خلف الرضى والسعادة، لطالما آمنت بأن الأشخاص تختلف ملكاتهم ومواهبهم، ويتقنون مجالات دون الأخرى، ولكني على يقين أنهم يحملون مشاعر مشتركة، ويبحثون أحيانا عمن يترجمها لهم بالكلمات، هنا لا أتحدث باسمك.. أنا فقط أترجم مشاعرك بلغتي».

قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك

بوابة الشروق 2020 - جميع الحقوق محفوظة