تكريم الكاتبة الراحلة كوثر هيكل بمهرجان الإسكندرية السينمائي

نشر في: الأحد 26 سبتمبر 2021 - 3:06 م
أسماء سعد

نظمت إدارة مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، ندوة لتكريم الكاتبة الراحلة كوثر هيكل، بحضور ابنتها سماح أبو بكر عزت، ووسط تواجد عدد من النجوم منهم إلهام شاهين، عمر عبد العزيز، والكاتب عاطف بشاى وغيرهم.

وعرض خلال الندوة فيلم قصيرعن الكاتبة كوثر هيكل، يتضمن أبرز جوائزها، ولقطات من أعمالها الفنية منها "عصفور في القفص"، "لقاء"، وأخر أعمالها "على نار هادئة".

ومن جانبها، قالت ابنتها سماح أبو بكر عزت: «والدتي كانت ذكية في أعمالها وطريقة تربيتها لي، كما تعرف كيف تضع المشاعر الإنسانية بدقة وبالميزان، فوالدي ووالدتي عاشوا بقصة حب رائعة استمرت ٤ سنين، حيث ألتقوا في التلفزيون وهنا اكتشف أن الوجه البشوش الذي تحبه النساء يعيش مأساة بسبب والدته التي كانت تعاني مشكلة في المخ وكان يراعيها وبدأت تقترب منه وقتها».

ومن جانبه، قال الكاتب عاطف بشاى على إلقاء كلمة قائلا: «جسدت كوثر هيكل التناقض ببراعة في أعمالها فقد اعتمدت على البناء الدرامي والرسم الجيد للشخصية بأبعادها المختلفة ودعمته، فهى موهبة طاغية في كتابة الحوار العذب الرشيق ودفعت الدراما الى الأمام، ولا نرى مشاهد على الاطلاق لكوثر هيكل تقليدية».

أما الناقد ماجدة موريس روت ذكرياتها مع الراحلة قائلة: «كوثر إدارية جيدة، ومدهشة في كل تفاصيلها وكنت أتمنى أن أسئلتها كيف كانت تجسد الحب الذي تصوره لنا على الشاشة مع أبو بكر عزت"، موضحة أنها قدمت كل القوالب التي قدمتها الدراما التلفزيونية في عدد من الأعمال منها "حكاية كل زوج" وغيرها، وكان لها بصمةفي أسلوب تقديمها للعلاقات الزوجية في هذا الزمن، وهذه التنويعة من أكثر التنويعات الدرامية المهمة في كتابتها».

المخرجة كوثر هيكل، ولدت في ٥ نوفمبرعام ١٩٣٧، وتخرجت من جامعة القاهرة في عام ١٩٥٨، درست بقسم الدراسات النفسية والإجتماعية بكلية الآداب جامعة القاهرة، عملت بعد تخرجها في الصحافة لفترة في دار الهلال ثم انتقلت للتلفزيون، وبدأت العمل في سبتمبر ١٩٦٠، وعُينت مُعدة برامج تلفزيونية. كما أصبحت رئيسة للقناة الأولى في التلفزيون المصري في فبراير ١٩٩١ وحتى يوليو ١٩٩٤ في عام ١٩٩٥عُينت نائبًا لرئيس التلفزيون المصري.

 

قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك

بوابة الشروق 2021 - جميع الحقوق محفوظة