دار المحروسة تصدر ترجمة لكتاب إمبراطوريات

نشر في: الخميس 22 أكتوبر 2020 - 6:41 م
شيماء شناوي

صدر عن دار المحروسة للنشر، الترجمة العربية لكتاب «إمبراطوريات.. منطق السيادة الكونية من روما القديمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية»، للكاتب الدكتور هيرفريد مونكلر، وترجمة الدكتور عبدالسلام حيدر.

يعدالكتاب من أهم وأغرز الكتب الفكرية، يستعرض آليات قيام الإمبراطوريات أو الدول العظمى، وكيفية سيطرتها على الدول الصغيرة، وبالتالي كيفية تمددها في مجالها، والعلاقة بين مركزها وأطرافها أي الدول التابعة أو العميلة حسب بعض نظريات الكتاب، ثم كيف تنهار هذه الإمبراطوريات (رومانية وبيزنطية وعربية ومغولية وإسبانية وبرتغالية وإنجليزية وروسية وفرنسية)، وأين يبدأ الانهيار، في مركزها أم في أطرافها. وهل تعد أمريكا إمبراطورية، وكيف تسيطر على العالم الآن، وما الجديد في آليات هذه السيطرة. وهل ستنهار قريبا وما مؤشرات ذلك، وهل ستتخلى كإمبراطورية بسهولة عن الهيمنة على عالم اليوم. وما هي القوى التي تنتظر، وأيها تتوفر فيها قدرات الهيمنة على عالم الغد. وكيف يمكن لأوربا (بقيادة ألمانيا) أن تكون البديل المنتظر، وهل يمكنها تحجيم الصين وروسيا؟ ونقاط أخرى كثيرة تجدها في هذا الكتاب المهم .

ويدور الكتاب حول أنماط السـيادة الإمرباطورية، وأشـكال التوسـع والإسـتقرار، وحــول الوســائط العالميــة التــي تنجــز فيهــا وبواســطتها الإمرباطوريــة. ولــن يقتـصـر الإهتـمام المعـرفي هنـا عـى التفرقـة بـين الإمبرباطوريـات البحريـة والبريـة، والإمرباطوريات التجاريـة والعسـكرية، بـين الأنظمـة الإمرباطوريـة التـي تتطـور عـن التحكـم في المناطـق وتلـك التـي تقـوم في الأسـاس علـى التحكـم في تدفقـات(البشـر، السـلع، رأس المـال)، بـل سـيتجاوز ذلـك كلـه إلى عقلانيـة القـوى، وإلى منطـق السـيادة الكونيـة.

أمـا مـاذا يمكـن لمفهـوم الإمرباطوريـة أن يقدمـه، فهـذا مـا ينبغـي فحصــه وسبــر أغــواره، أمــا الطــرق التــي تنشــأ بهــا الإمرباطوريــات وكيفيــة انهيارهــا، فهـذا مـا ينبغـي عرضـه وتشـخيصه، وهـذا مـا سـيمكننا -عـلى المسـتوى المعـرفى- مـن الولـوج إلى حقـل علمـي ظـل مهمـلاً لفـرة طويلـة.

قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك

بوابة الشروق 2020 - جميع الحقوق محفوظة