قد يعجبك أيضا

منها متلازمة ما قبل الحيض وبطانة الرحم.. أسباب ألم الظهر عند النساء

نشر في: الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 12:14 م
منار محمد:

تصاب بعض النساء بألم في الظهر ويكون ذلك نتيجة لعدة أسباب، منها متلازمة ما قبل الحيض.

• متلازمة ما قبل الحيض

قالت ديبوراه ويذرسبون، الأستاذ بقسم التمريض في جامعة والدن الأمريكية، إن أول أسباب ألم الظهر لدى النساء، هي متلازمة ما قبل الحيض التي تشمل أعراضها مع وجع الظهر، صداع وإعياء وانتفاخ وتقلب في المزاج، مع قلق وزيادة في تناول الطعام وصعوبة في التركيز، وعادةً ما تبدأ الأعراض في الاختفاء قبل يوم أو يومين من الدورة الشهرية.

• اضطراب التشوه السابق للحيض

وأضافت أن السبب الثاني هو اضطراب التشوه السابق للحيض، وهو شكل أكثر حدة من متلازمة ما قبل الحيض، وتبدأ أعراضها قبل أسبوع من الدورة الشهرية ويصاحبها اكتئاب مع الأعراض السابق ذكرها.

• بطانة الرحم

وعن السبب الثالث، أوضحت أستاذ التمريض أن نمو بطانة الرحم في الخارج بدلًا من الرحم نفسه وانتشارها على المبايض وقناتي فالوب والأنسجة الأخرى المبطنة للحوض، وقد تمتد نحو الأمعاء والمسالك البولية، ويصاحب ذلك ألمًا في الظهر وتقلصات مؤلمة أثناء الحيض مع ألم في الحوض وعند التبول، وقد يصل الأمر لحدوث نزيف وانتفاخ وإسهال، وفقًا لموقع "هيلث لاين نيتوركس" الأمريكي الخاص بالصحة.

• عسر الطمث

وأكدت أن عسر الطمث هو السبب الرابع لحدوث ألم في الظهر، ويظهر لدى الفتيات تحت سن العشرين والمدخنات ومن ينزفن بغزارة خلال الحيض، أو نتيجة للإصابة بورم ليفي في الرحم أو التهاب بالحوض، ويمتد الألم من الظهر لأسفل البطن والوركين والساقين وعادةً ما يستمر من يوم إلى 3 أيام.

• الحمل

وأشارت إلى أن الحمل هو السبب الخامس للألم ويكون ناتجًا عن ارتخاء الأربطة استعدادًا للولادة، وعادةً ما يظهر ألم الظهر بين الشهر الخامس والسابع من الحمل، وأحيانًا يصاحبه ألمًا في الساقين.

وأكدت أنه يوجد أسباب أخرى لألم الظهر، مثل الشد العضلي الناتج عن إجهاد العضلات بسبب رفع الأثقال المتكرر والانحناء بشكل خاطئ، وعرق النسا الناتج عن الضغط على العصب الوركي الذي يربط العمود الفقري بالأرداف والساقين، والانزلاق الغضروفي الناتج عن التقدم في العمر أو انزلاق الأقراص التي تدعم الفقرات.

وعن العلاجات المنزلية لألم الظهر، قالت أستاذ التمريض إنها تعتمد على وضع وسائد دافئة على الظهر لتعزيز الدورة الدموية والحصول على حمام دافئ لتقليل ألم العضلات، مع الحصول على مسكنات بوصفة طبيبة، إضافة إلى ممارسة الرياضة والتمدد المنتظم ووضع كيس ثلج بعد إجهاد العضلات مباشرة لمنع ظهور ألم في الظهر لأن الثلج يقلل من الالتهابات ويعزز الشفاء من الكدمات والإصابات.

وأضافت أن من العلاجات أيضًا، وضع وسادة بين الركبتين والنوم على الجانب لتخفيف الألم أو تحت الركبة والنوم على الظهر، مشيرة إلى ضرورة الذهاب للطبيب في حالة عدم القدرة على المشي أو الوقوف أو ظهور حمى وعدم القدرة على التحكم في المثانة أو امتداد الألم للساقين.

قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك

بوابة الشروق 2020 - جميع الحقوق محفوظة