قد يعجبك أيضا

دراسة: 3% فقط من الأزواج بالصعيد سلموا من أثر الفيسبوك عليهم

نشر في: السبت 17 أكتوبر 2020 - 12:10 ص
محمد عبد المجيد:

3% فقط من الأزواج الصعايدة هم الذين سلموا من أثر الفيسبوك عليهم، بينما واجه الغالبية العظمى مشكلات عدة تأتي في مقدمتها الخرس الزوجي وتعميق الفجوة بين الأزواج بنسبة (24%) ثم الإهمال المتبادل بين الزوجين وتفكك الأسرة بنسبة 16.5 بينما بلغت نسبة الخيانة الزوجية 12.3 ثم العنف الزوجي 7% ، كما برزت آثارا سلبية مصاحبة لهذه المشكلات من أهمها ارتياد المواقع الإباحية والتوسع في إقامة العلاقات العاطفية مع الغرباء.

جاء هذا في دراسة ميدانية لرسالة ماجستير أجريت على 435 أسرة في أسيوط وسوهاج وأسوان للباحثة أمنية ممدوح القاضي بجامعة سوهاج، ناقشتها مع الدكتور عبدالرحيم أبو كريشة عميد معهد الخدمة الاجتماعية بأسوان، وأشرف عليها الدكتور صابر عبدربه أستاذ علم الاجتماع والدكتور عادل صادق أستاذ الإعلام بجامعة سوهاج.

ونالت الباحثة درجة الماجستير بامتياز عن موضوعها: أثر شبكات التواصل الاجتماعي على الحياة الزوجية في صعيد مصر بالتطبيق على الفيسبوك.

وأشارت الدراسة أن هناك آثارا إيجابية للفيسبوك على الأزواج الصعايدة من أهمها تواصل الأزواج المتباعدين، ومشاركة المناسبات والأعياد والتعرف على الثقافات الزوجية وسبل حل المشكلات وتكوين الصداقات الجدد.

ورصدت الدراسة أن هناك 80% من الأزواج لديهم حسابات على الفيسبوك، وأن 35% منهم يتبادلون الباسوورد بينهما أما بدوافع الشك والغيرة أو من قبيل تدعيم الثقة بينهما.

قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك

بوابة الشروق 2020 - جميع الحقوق محفوظة