اتقطعت بالمنشار.. كشف ملابسات العثور على جثة سيدة بلا رأس في الإسكندرية

نشر في: الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 11:44 م
عصام عامر

كشفت مباحث قسم شرطة سيدي جابر في الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، النقاب عن ملابسات واقعة العثور على جثة سيدة "بلا رأس، ومقطوعة الزراع، ومقسومة نصفين، وموضوعة داخل برميل"، ومُلقاة في صندوق قمامة، أمام العقار رقم 136 الكائن في منطقة تعاونيات سموحة.

توصلت تحريات المباحث الجنائية، من خلال جمع المعلومات، وتفريغ الكاميرات الموجودة في محيط المنطقة، إلى أن "توكتوك" يقوده رجل أربعيني، ألقى الجثة، وبتتبع خط سيره تمكنوا من تحديد هوية شخصيته.

وبتقنين الإجراءات، وضبطه، تبين أنه زوج المجني عليها، ويقطن في شارع المواسير، التابع لنطاق قسم شرطة ثانِ المنتزه، وبتفتيش مسكنه، عُثِر بداخله على آثار دماء متناثرة في الشقة، ومنشار؛ أكد استخدامه في تقطيع الجثة، انتقامًا لشرفه، بسبب خيانتها له.

وكانت نيابة سيدي جابر الجزئية، بإشراف المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية الكلية، طلبت سرعة ضبط الجُناة، وإفادتها بتحريات المباحث حول ملابسات الواقعة، وسماع شهود العيان، وعمال النظافة في المنطقة.

كما قررت توقيع الكشف الطبي على الجثمان، وإفادتها بالتقرير الطبي المبدئي؛ لبيان سبب الوفاة، والتحفظ على كاميرات المراقبة الموجودة في محيط الواقعة ومدها بنتائج تفريغها لمعرفة هوية مرتكب الواقعة.

كان مساعد وزير الدخلية مدير أمن الإسكندرية، اللواء سامي عبد الرازق غنيم، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة سيدي جابر، يفيد بورود بلاغًا من إحدى السيدات، حول رؤيتها لجثمان أدمي، داخل صندوق قمامة، موضوع أمام العقار الذي تسكنه.

وبانتقال الشرطة وسيارة إسعاف لموقع البلاغ، تم التأكد من وجود الجثمان، وبفحصه تبين أنه لسيدة، بلا رأس ومقسومة نصفين، ومُصابة بتهتك، وكدمات وسحجات في مختلف أنحاء الجسم، فتم تشكيل فريق بحث جنائي؛ للكشف عن هويتها، ومعرفة ملابسات الواقعة.

تم تحرير محضر إداري بالواقعة، وعمل نشرة بأوصاف الجثة بعد نقلها إلى مشرحة الإسعاف في منطق كوم الدكه، ومتابعة بلاغات الاختفاء بكافة أقسام الشرطة، خلال الفترة الأخيرة، وإخطار النيابة العامة، حيث تباشر التحقيق.

قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك

بوابة الشروق 2020 - جميع الحقوق محفوظة