عتاب على سينما مجروحة - خالد محمود - بوابة الشروق
الأربعاء 6 يوليه 2022 8:47 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

عتاب على سينما مجروحة

نشر فى : الثلاثاء 27 أغسطس 2013 - 9:20 ص | آخر تحديث : الثلاثاء 27 أغسطس 2013 - 9:20 ص

قلبى مع السينما المصرية التى تعانى الان، وتنزف منذ عام واكثر إثر تأثرها بالاحداث التى يمر بها الوطن.. قلبى معها دائما رغم عتابى على فكر ونهج كثير من صناعها نجوما ومنتجين وموزعين..مجروحين وجارحين استسلموا لمفردات سوق شيدوها بأنفسهم، وباتوا محاصرين بمرجعيتها المتخلفة عن ركب الموجات والتيارات السينمائية المعاصرة من حولنا فى كل انحاء العالم.. فقدوا الجرأة على مواجهة ارثهم القديم..اصبحوا ضعاف امام اغراء ربح المال وصل لدرجة الذل والخنوع.

نعم، اعترف بوجود تيار سينمائى شاب يضم فئة من المخرجين والمؤلفين والممثلين يحاولون تقديم سينما مصرية جديدة تفرض نفسها ووجودها فى المحافل والمهرجانات الخارجية، لكنهم فئة قليلة لا حول لهم ولا قوة امام عدم دعم انتاجى بلا ضغوط تمويل او سوق وبالتالى قلة الحيلة لصنع افلام كبيرة تغزى جمهورها المتعطش لسينما مصرية تساير كل الموجات الحديثة بمختلف توجهاتها وانواعها من واقعية وفانتازيا وخيال علمى وثرى دى.

نعم هناك مخرجون يحاولون مثل سعد هنداوى وابراهيم بطوط واحمد ماهر وكاملة ابوذكرى واحمد عبدالله، لكن هناك اخرين من جيلهم من يضطرون لحبس افكارهم واحلامهم داخلهم بعدما يأسوا من العثور على تمويل مناسب، واحيانا نجد منهم من يسمح بالتلاعب بأفكاره اذا حصل على تمويل بسيط مشروط وموجه من الخارج، ويكون كل همه ان يخرج عمله للنور ايأ كان مضمونه.

ان أحداث التغيير الذى يمر به الوطن وتداعياته بدون شك ساهمت فى ألا يطفو على السطح سوى تلك النوعية المطروحة امامنا فى السوق ذات البهارات والتوليفة والمواصفات الخاصة المضمونة فى شباك التذاكر باعتقاد صناعها، ونحن نعلم ان موزعى الافلام الجيدة الشكل والمضمون يخشون طرح اعمالهم فى مثل هذه الظروف حتى لا تتعرض لانتكاسة يروج لها ويؤكد عليها اصحاب الافلام التجارية وارباب السوق والذين يترنحون من عدم الاقبال على دور العرض بعد قرار حظر التجول. وللحق اقول ان معظم نوعية الافلام التجارية المفروضة على السوق باتت فئات كثيرة من المجتمع بين شباب وعائلات تنبذها لهيافة مضمونها واستسهال صنعها وتكرار من يتصدرون افيشاتها.

شاهدت الافلام التى طرحت فى موسم عيد الفطر وخرجت حزينا وعاتبا على ما وصل اليه حال افلامنا، كان حزنى بحق على العطب الذى اصاب منتجنا السينمائى اكثر من ألمى على سينما مجروحة بغلق دور عرض وخلو غيرها من مشاهدين.

خالد محمود كاتب صحفي وناقد سينمائي
التعليقات