أهمية ظهور رئيس الجمهورية - عماد الدين حسين - بوابة الشروق
الأربعاء 3 يونيو 2020 6:15 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

أهمية ظهور رئيس الجمهورية

نشر فى : الجمعة 27 مارس 2020 - 10:00 م | آخر تحديث : الجمعة 27 مارس 2020 - 10:00 م

يوم الإثنين الماضى تحدَّث رئيس الجمهورية إلى المصريين عن فيروس كورونا. كان ذلك هو الظهور الرسمى والعلنى والمباشر الأول للرئيس منذ تسجيل أول حالة إصابة فى مصر فى فبراير الماضى.
مناسبة الظهور كانت اللقاء مع مجموعة من السيدات المصريات وأمهات الشهداء بمناسبة عيد الأم.
قبل هذا الظهور استغرب البعض عدم ظهور الرئيس أو تحدثه للمصريين، وبعد الظهور هدأت الأمور، وتوقفت ماكينة الشائعات التى دارت بكل قوتها فى الداخل والخارج.
الذين استغربوا عدم ظهور الرئيس سواء كانوا من محبيه أو معارضيه، نسوا تماما أنه طوال مدة عدم ظهوره المباشر، كان يعقد اجتماعات طوال أكثر من شهر، بمعدل ثلاث مرات أسبوعيا تقريبا، خصوصا مع رئيس مجلس الوزراء، دكتور مصطفى مدبولى والعديد من الوزراء كل فى مجاله، وحسب طبيعة القضية التى يتم بحثها. التقى أيضا طارق عامر محافظ البنك المركزى، ونائب رئيس جمهورية جنوب السودان، بحضور اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة، والتقى مجموعة من الوزراء معلنا تعليق الدراسة لمدة أسبوعين.
إذن الرئيس لم يختف أو يغب، لكن الموضوع كان يتعلق بضرورة الظهور المباشر وفى اجتماع موسع.
هل نلوم الذين تمنوا ظهور الرئيس علنًا؟.
للموضوعية لا يمكن لومهم، لسبب بسيط أن الناس يريدون أن يسمعوا من رئيس الجمهورية مباشرة، بشأن تطورات المرض الأشد خطرا على البشرية بأسرها.
صحيح أن أداء الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء كان ممتازا طوال الأزمة، هو والعديد من أعضاء المجلس، وصحيح أن البنك المركزى بقيادة طارق عامر قد استبق تطورات الأزمة واتخذ العديد من القرارات الشجاعة، لكن غالبية الناس تمنت ظهور الرئيس، حتى تصل إليهم الرسائل بأقوى وسيلة ممكنة، ثم إن غالبية رؤساء الدول والحكومات التى ضربها الفيروس، كانت تحرص على الظهور العلنى والمباشر بصورة تكاد تكون يومية حتى يتم إعلام شعوبهم بتطورات الأزمة يوما بيوم، والرد على كل الاستفسارات والأسئلة المتعلقة بالفيروس وكيف ستسير الامور فى كل المجالات.
وإذا جاز لى أن أقترح، فإننى أتمنى أن يحرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على الظهور الدورى فى هذه الأيام الصعبة، ولو لمرة اسبوعية، حتى تصل الرسائل واضحة وقوية إلى الناس.
أعرف أن الرئيس وخلال الاحتفال بعيد الأم، تناول معظم جوانب القضية ونصح المصريين بالصبر فى بيوتهم أسبوعين، وأعرف أيضا أنه كتب على تويتر وعلى الفيسبوك ناصحا المصريين باتخاذ أقصى درجات الحذر، والتزام التعليمات حتى تمر الأزمة.

عماد الدين حسين  كاتب صحفي