مرشح محتمل مختلف - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
السبت 10 أبريل 2021 11:45 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

مرشح محتمل مختلف

نشر فى : الإثنين 27 فبراير 2012 - 8:55 ص | آخر تحديث : الإثنين 27 فبراير 2012 - 8:55 ص

المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية: لقب يتردد على مسامعنا بلا انقطاع هذه الأيام رغم اختلاف الملامح والأسماء والمشارب والمآرب لكل من تقدم فى هذا الحشد ليحمله. بلا شك اختلط علىّ الأمر فلم أعد أرقب أو أرصد فالحسابات أضحت مستحيلة لأصحاب القدرات الذهنية العادية من أمثالى فى مسألة ذهنية معقدة كتلك.

 

فجأة وبلا سابق إنذار التقطت أذنى بعض عبارات حينما أنصت لها اكتشفت أنها لأحدث من انضموا إلى ماراثون الرئاسة الدكتور محمود شريف جراح الأورام المعروف. أدهشنى أن يتخذ هذا القرار لكنى تنازلت عن دهشتى حينما تذكرت أنه منذ زمن قد انحاز للسياسة فهجر الطب.

 

ترشحه للرئاسة فى الواقع ليس موضوعنا اليوم إنما تلك الروح التى قدم بها نفسه التى إن دلت على شىء فعلى ثبات نفسى وصحة ذهنية تثير الإعجاب.

 

سألته المذيعة اللامعة على استحياء عن احتمالات فوز مرشح محتمل للرئاسة فى السادسة والسبعين من عمره!

 

أجابها بابتسامة عريضة مصححا: ماشى فى الثامنة والسبعين. حينما بدت مرتبكة بعض الشىء استطرد: لعلك تذكرين أن العمر قضية نسبية فهناك العمر الزمنى أو السن وكم من الزمن عاش الإنسان. هناك العمر البيولوجى أو كيف حال وصحة أعضاء الإنسان من كلى وكبد ومخ خاصة فهناك من سنه سبعون عاما وسلامة أعضائه تضعه فى مكان من عمره الخمسين. هناك أيضا عمر التجارب والخبرات ولعلك تذكرين أيضا أن الروح قد تمنح الإنسان عمرا مختلفا!

 

كان يتحدث بثقة وملامح يملؤها الرضا حتى بعد أن أشار إلى وفاة السيدة الفاضلة زوجته حديثا رحمها الله. تحدث كثيرا عن برامج تنمية منها زراعة الصحراء بالقمح وذكر تجربة سابقة رعاها بنفسه ومشروعات تسهم فى حل مشكلة البطالة كمدينة الحرفيين. ذكر أرقاما كثيرة وعدد وقائع معروفة بصورة أدهشت المذيعة اللامعة التى كان من الواضح أنها راضية عن الحوار.

 

أظننى بعد متابعة هذا الحوار سأعيد حساباتى وربما أؤيد هذا السيد المرشح المحتمل المختلف ربما لسبب آخر لا علاقة له بالسياسة بل بالصحة النفسية.

التعليقات