أيام الأزمة ألوان العمل الاجتماعى - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الأحد 11 أبريل 2021 12:58 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

أيام الأزمة ألوان العمل الاجتماعى

نشر فى : الجمعة 25 نوفمبر 2016 - 9:45 م | آخر تحديث : الجمعة 25 نوفمبر 2016 - 9:45 م
استحكمت حلقات الأزمة وجاءت الإجراءات الاقتصادية المرة التى انخفضت بقيمة الجنيه المصرى فى مواجهة الدولار إلى الحد الذى بدأ يهدد حق الإنسان المصرى فى الحياة. قد يكون من الوارد أن نربط الأحزمة على البطون فنتنازل عن بعض ما تعودناه من ألوان الطعام ولكن الأمر تعدى الطعام إلى الدواء والمستلزمات الطبيعية. اختفى السكر فما ترك فى النفس أثرا إلا اختفاء الانسولين بدا من الواضح أن هناك نذر خطر قادم يتهدد صناعة الدواء الوطنية ويهدد بعدم القدرة على استيراد الأدوية التى منها ما يهدد حياة الإنسان.

رغم مظاهر الأزمة القائمة إلا أن فى المقابل بدت طواهر أخرى مشجعة أولها تلك الحملات التى بدأت بدعم مستشفيات الدولة ومنها مستشفى أبوالريش ومعهد القلب القومى وغيرها من تلك المراكز التى تعمل على خدمة الإنسان المصرى البسيط محدود الدخل. ورأينا للمرة الأولى من يطرق أبوابنا بلا دعاية أو إعلان ليضع تحت تصرفنا ما يملك لمساعدتنا فى توفير مستلزمات أصبحت فى الوقت الحالى صعبة المنال. نماذج بديعة من المصريين أصحاب الهمة يتطوعون دون جهد يذكر للتبرع يدعمون الدولة ويؤكدون بدون صخب أن تلك الأمة وإن كبتت فمنهم من سيعاونها بكل قوة وإخلاص واثبار على النهوض.

عاصرت الاسبوع الماضى مواقف نبيلة متعددة منها زميلة أستاذ بطب قصر العينى جمعت من أهلها وأصدقائها خمسة عشر ألف جنيه لإنقاذ مريض لا تعرفه وسيدة نبيلة تنتظر أن يعطيها قائمة بما تحتاج من مستلزمات لتشتريها لمرضى معهد القلب القومى.

فى ذات الوقت تلقيت الرسالة التالية على هاتفى والتى مفادها أنه قد تم افتتاح صيدلية الشرق لعلاج الفقراء بالمجان انشرها لأكثر من سبب: الأول أننى أود تحية القائمين عليها بحرارة وثانيها أننى بنشرها قد أساهم فى المنفعة العامة للناس، أما السبب الثالث: فهو أن أدعوكم أولا لمحاولة الاتصال بهم للتأكد من صدق المعلومات الواردة فى الرسالة وبالتالى الدعوة لدعمهم بكل قوة كل منا قدر طاقته ومقدراته لأننى للأسف قضيت نهارا كاملا أحاول الاتصال بكل الأرقام الواردة فى الرسالة لكن كل الهواتف للأسف مغلقة بلا استثناء.

إذا عدنا للرسالة: الصيدلية مقرها الأول بمدينة حلوان عرب غنيم شارع الترعة أمام مسجد العروبة وتعمل من الخامسة للثامنة مساء لأن كل العاملين بها من حلوان. يشرف على الأدوية وتنظيمها ويوزعها فريق طبى من صيدلة وتمريض. التبرع مفتوح حتى أن هناك تبرعات من السعودية وأمريكا قد وصلت من أبناء المسلمين شير فى الخير. أما عن أرقام التليفونات فأسلمها عسى أحد منا يستطيع الوصول إليهم: ٠١١٢٥٥٤٦٦٧٣/ ٠١١٢٥٥٤٦٩٠٠/ ٠١١٢٥٥٤٧٧٢٥/ ٠١١٢٥٥٤٧٢٤٤.

كتبت المعلومات المهمة من الرسالة التى وصلتنى وها أنا أشارك بنشرها تحديدا كما طلب منى وكل من تسلمها على وسائل الاتصال الاجتماعى برغبة حقيقية فى أن تعم الفائدة.
التعليقات