الألزهايمر هل تشيخ العقول لأسباب أخرى؟ - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الأربعاء 14 أبريل 2021 6:20 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

الألزهايمر هل تشيخ العقول لأسباب أخرى؟

نشر فى : السبت 25 أكتوبر 2014 - 8:00 ص | آخر تحديث : السبت 25 أكتوبر 2014 - 8:00 ص

تواتينى دائما لحظة لا أميز فيها قدر الحلم من الواقع أو اليقظة من النوم صورة أخيرة لأيقونة الإبداع الإنسانى جابرييل جارسيا ماركيز. تظهر فجأة من العتمة واضحة الملامح لكن سرعان ما بينها ضباب يتكاثف لتتوه تلك الملامح ولا يبقى منها إلا ظل ابتسامة وادعة لرجل عجوز لا علاقة له البتة بصاحب تلك الروح الجامحة والتجارب المدهشة والأيام الملونة الصاخبة التى عاش ليحكيها لنا.

ما زال الألم بعقلى جمرة متقدة وأنا أتابع مع العالم انسحاب ماركيز من الحياة التى عشقها وعاشها متخطيا كل الحدود إلى نفق مظلم كان عليه أن يدخله بمفرده مخلفا وراءه تجربة إنسانية فريدة صاغها فى كتاباته ومعها ترك عقله عند الباب.. كيف كان لهذا العقل الفريد المتقد أن يسقط جمرا باردا لا حياة ولا روح.

إصابة ماركيز بمرض الألزهايمر المعروف بخرف الشيخوخة حال أنه يملك ذلك العقل المتوهج الذى لا يهدأ ولا تتوقف عن خوض التجارب الحياتية والعقلية أصاب العلم والعالم بالدهشة. أول ما يوصى به الأطباء لمقاومة زحف شيخوخة العقل عند التقدم فى العمر هو أن تشغل عقلك بما يملأ فراغ أيامك أو لم يفعل ماركيز؟

ما زال الألزهايمر ــ رغم انتشاره فى المجتمعات الصناعية المتقدمة ــ مرضا قيد البحث تأتى أهميته كونه يستهدف عقل الإنسان ليكبد البشرية خسائر ضخمة: إنسانية ومادية حيث رعاية مرضاه تتطلب ميزانيات تستهلك رصيدا غاليا من مخصصات التأمين الصحى والاجتماعى لدى الحكومات.

رغم كل الجهود العلمية المبذولة فى مراكز البحث العالمية ما زالت أسبابه تخمينات ومشاهدات وظواهر تتابع رصدها وإن لم تكتمل النظرية بعد. ويظل علاجه تجريبا وانتظارا.

من أهم الملاحظات التى نشرت حديثا عن الألزهايمر ما جاء على لسان مدير مركز أبحاث الألزهايمر بجامعة ديوك الأمريكية Duke University. صرح د. ميورالى دوريسدامى Murali Doraiswamy أنه حتى فى أهم مراكز البحث المتخصصة لا يتم تشخيص الألزهايمر بصورة علمية دقيقة إلا فى حوالى 50 ـ 60٪ أما الباقى فهى حالات قد يمكن علاجها أو على الأقل يمكن وقايتها من التدهور السريع أو العمل على تحسين حالتها.

أمر جد خطير إذا كان بالفعل هناك نسبة خطأ فى التشخيص تصل إلى خمسين بالمائة أو حتى أربعين. أما الأكثر خطورة فيأتى فى تلك الأسباب الأخرى التى تؤدى إلى أعراض تشابه أعراض الألزهايمر وتتداخل معها ومنها نقص فيتامين ب12 والثيامين «فيتامين ب1»!!

هل غيب ماركيز سبب آخر غير خرف الشيخوخة كان يمكن معه الحفاظ على ذلك العقل الفريد المسكون بالدهشة الدائمة؟

ذلك حديث الأسبوع القادم إن شاء تعالى.

التعليقات