خطاب لفنانى العالم - خالد محمود - بوابة الشروق
الأربعاء 6 يوليه 2022 8:09 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

خطاب لفنانى العالم

نشر فى : الأحد 25 أغسطس 2013 - 9:15 ص | آخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2013 - 9:15 ص

خطاب فنانى ومبدعى مصر للفت نظر نجوم وفنانى العالم إلى حقيقة ما يحدث فى مصر ومطالبتهم بدعم الموقف الثورى لشبابها ومثقفيها من أبناء الوطن تأخر كثيرا، ولكنه بدون شك تحركا بات مهما.

حسنا فعلت نقابتا السينمائيين والممثلين بتوجيه دعوات ونداءات وخطابات للهيئات والموسسات والنقابات الفنية والفنانين فى الغرب لمؤزارة الشعب المصرى فى معركته ضد إرهاب البشر ، وضد المواقف والسياسات والأنظمة الدولية التى تدعم هذا الارهاب لمصالح خبيثة تريد أن تتحكم فى تقرير مصير الشعوب.

نقيب السينمائيين مسعد فودة تبنى دعوة لمقاطعة الاعمال السينمائية الامريكية، وانا اتفق مع حسن النوايا فى تلك الدعوة من باب الضغط على الساسة الأمريكان لعدم تدخلهم اللاأخلاقى واللاإنسانى فى الشأن الداخلى المصرى حتى يعودوا لرشدهم بأن هناك شعبا ينتفض لحياته، ولا يجوز التلاعب بتلك الحياة، وإن كنا لسنا ضد الفن والابداع بشكل عام خاصة أنه كثيرا ما كانت صورته بمثابة شاهد اثبات وإدانة لعمليات اجرامية كبرى تورطت فيها جماعات وحكومات وأنظمة وكاشفة لمؤامراتها.

نقيب الممثلين اشرف عبدالغفور وجه رسالة الى نجوم العالم قال فيها: «من فنانى مصر الى فنانى ومثقفى العالم الشرفاء نشكر الله الذى وهبنا القدرة على الابداع وتجسيد أحلام الانسان فى حياة افضل، ندعوكم لتأييد ثورة الشعب المصرى فى 30 يونيو والمكملة لثورة 25 يناير، حيث خرج الملايين يطالبون باسقاط نظام فاشى فشل فى إدارة البلاد على مدى عام وينتمى الى جماعة دولية محظورة ارادت أن تستأثر بكل شىء تحت ستار الدين، وللاسف فوجئنا باننا نواجه صراعا مع قوى التطرف فى بعض الدول الغربية ووسائلها الاعلامية التى لم تعترف بثورة شعب وانحازت لهذه الجماعة المحظورة التى قامت باشعال الحرائق فى المتاحف والكنائس والمكتبات والحدائق وزيفت الحقائق ونشرت الاكاذيب .

واننا كفنانين نعبر عن ارادة شعبنا ،نعلن رفضنا للتدخل من قبل أى دولة فى شئوننا الداخلية ،ونريد ان نحافظ على هويتنا الثقافية ونستعيد تاريخنا الحضارى فى التواصل مع العالم».

بيان نقابة الممثلين طالب الفنانين فى انحاء العالم إعلان رفضهم للتطرف والارهاب ولكل من يدعمه حتى يعيش البشر فى امن وسلام. وهو ما ظهر ايضا فى المبادرة التى قام بها الفنانان حسين فهمى ومحمود قابيل مع عدد من فنانى العالم فى امريكا واوروبا وهنا اقترح تشكيل وفد فنى من الممثلين والمخرجين الذين تعاملوا مع السينما الاوروبية والامريكية ليتواصلوا فيها إما بجولات خارجية أو مؤتمرات مع صناع الفن فى العالم لكشف اضرار ومخاطر نظام الرئيس السابق وجماعته على الحركة الفنية والثقافية فى مصر وتكوين رأى عالمى مخالف لما روجت له هذه الجماعة ضد حقيقة ثورة 30 يونيو.

عندما تصل رسالة فنانى مصر إلى فنانى العالم ربما يتجاهلها البعض، لكن وارد أيضا ان تتسلل معانيها النبيلة الى مشاعر ووجدان مبدعين اخرين ممن يؤمنون بأن الشعوب وحدها لها حق تقدير وتقرير مصيرها ،فيعبرون عن تلك المشاعر اما فى وسائل الإعلام واما فى مشروعات فنية قادمة.. وهذا كل ما نأمله.

خالد محمود كاتب صحفي وناقد سينمائي
التعليقات