الثورة ناجحة - أشرف البربرى - بوابة الشروق
الخميس 9 يوليه 2020 1:24 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

الثورة ناجحة

نشر فى : الخميس 24 مايو 2012 - 8:00 ص | آخر تحديث : الخميس 24 مايو 2012 - 8:00 ص

أعتقد أن الوقت قد حان بالفعل لكى يحتفل المصريون بنجاح ثورتهم دون الحاجة إلى انتظار إعلان نتيجة انتخابات الرئاسة التى انطلقت أمس. فلا اعتقد أن الشعب ثار وأن الشهداء قدموا أرواحهم إلا من أجل هذه اللحظة التى يقف فيها المواطن أمام لجنة انتخابات الرئاسة ليدلى بصوته وهو لا يعرف من الرئيس الفائز بل حتى ولا المرشح صاحب الحظ الأكبر فى الفوز.

 

فوصول قطار الثورة إلى محطة انتخابات الرئاسة بعد حوالى 15 شهرا من سقوط الرئيس المخلوع حسنى مبارك يعنى اكتمال المرحلة الأولى من هذه الثورة العظيمة بنجاح لذلك من حق المصريين أن يحتلفوا بما حققوه حتى الآن.

 

إن اتفاق الجميع فى الداخل والخارج على استحالة التنبؤ بالمرشح الفائز فى الانتخابات هى شهادة لا تقبل التشكيك فى أننا أمام انتخابات توفرت لها الكثير من عوامل النزاهة والحرية وما رأيناه من تجاوزات هى أخطاء أو حتى خطايا من جانب المرشحين وليس من جانب القائمين على أمر البلاد.

 

طبعا هذا المشهد البديع لملايين المصريين الذين اصطفوا أمام لجان الانتخابات منذ الصباح الباكر لكى يختاروا رئيسهم الجديد يجب أن يفرض نفسه على كل من نصبوا أنفسهم متحدثين باسم هذا الشعب طوال الشهور الماضية. ربما لا تأت الانتخابات بما يراه بعضنا الأفضل لكن لا يجب لأحد أن ينازع الشعب فى حقه فى الاختيار.

 

إن مصر بعد انتخابات الرئاسة ستكون غيرها قبل هذه الانتخابات لأن حديث الصندوق هو أصدق الحديث واختيار الناس إذا لم تشبه أعمال تزوير واضحة ومؤثرة يجب أن يكون هو الجواب النهائى.

 

ولكن الأزمة التى تواجهها مصر تتمثل فى هذا النفر من الناس الذين لا يجيدون إلا النضال الفضائى المدفوع الأجر والذين لا يملكون القدرة على ولا الرغبة فى العمل الإيجابى البناء سواء على الصعيد السياسى أو حتى على الصعيد المهنى والمجتمعى لذلك نراهم دائما يحاولون قطع الطريق على سير الأمور فى مسارها الطبيعى بدعاوى مختلفة.

 

من يرد استكمال الثورة عليه أن يبذل جهدا أكبر من مجرد الظهور فى الفضائيات والمؤتمرات الصحفية والتضامنية فينطلق إلى حزبه الذى أسسه يحاول أن يقيم له قواعد قادرة على المنافسة فى أى انتخابات مقبلة وقادرة على النزول إلى الشارع إذا ما حاول الناجحون فى الانتخابات الأخيرة الانقلاب على قواعد اللعبة الديمقراطية.

 

وأخيرا ومهما كانت نتيجة انتخابات الرئاسة فإن لمصر ولكل عشاقها وهم كثر الحق فى الفرح والابتهاج بهذا اليوم التاريخى.

التعليقات