المعينون - عمرو هاشم ربيع - بوابة الشروق
الجمعة 4 ديسمبر 2020 10:53 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

مع أم ضد استمرار التعليم عن بُعد إذا انتهت أزمة كورونا؟

المعينون

نشر فى : الخميس 22 أكتوبر 2020 - 8:45 م | آخر تحديث : الخميس 22 أكتوبر 2020 - 8:45 م

منذ أيام قليلة صدر قرار جمهورى يحمل الرقم 590 لسنة 2020 بخصوص تعيين 100 من أعضاء مجلس الشيوخ. وبه التأم المجلس فى دورته الأولى. قرار التعيين يأتى تنفيذًا لما نص عليه الدستور، وشروط التعيين جاءت متوافقة مع ما جاء به القانون141 لسنة 2020 فى شأن مجلس الشيوخ.
اللافت للنظر قبل الحديث عن طبيعة المعينين أن القرار الجمهورى صدر بعد يومين من تداول الأسماء المرشحة وجهات ترشيحهم فى عديد وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعى. البعض وكنت منهم ممن انتقدوا ذلك الأمر، لكن بعد صدور القرار الجمهورى تبين صحة ما حدث. فما ذكر من أسماء كى تتداوله وسائل الإعلام كان الغرض منه على ما يبدو تجميع الملاحظات العامة للمراقبين، حتى إذا ما صدر القرار الجمهورى يكون نافذًا ولا شية فيه. وهذا ما حصل بالفعل إذا تباين القرار مع ما ورد فى ثلاثة أسماء. وما تناولته وسائل الإعلام من أسماء الجهات المرشحة، كان يعنى على ما يبدو أن تلك الجهات تتحمل هى الأخرى المسئولية فى طبيعة تلك الأسماء.
من خلال نظرة سريعة على الأسماء، يمكن ملاحظة التالى:
1ــ حزبيًا مثلت الأحزاب السياسية فى تلك التعيينات بعدد 14 حزبًا سياسيًا، من خلال 22 معينًا، علاوة على 4 معينين من قبل تنسيقية شباب الأحزاب، لم يعرف هويتهم الحزبية. فى هذا الصدد يشار إلى تعيين قيادات من حماة الوطن (6)، الوفد(3)، النور(2)، ومعين واحد لكل من أحزاب الجمهورى، الإصلاح والنهضة، الشعب الجمهورى، المؤتمر، مصر الحديثة، التجمع، إرادة جيل، السادات، مستقبل وطن، العدل، الاتحاد. جدير بالذكر أن هناك أحزابا سياسية كالكرامة والتحالف الشعبى الاشتراكى، قد رفضت المشاركة فى التعيين.
2ــ نوعيًا تضمنت تعيينات 20 امرأة و80 رجلا. هنا من المهم الإشارة إلى أن قرار تعيين 20 امرأة جاء رغم أن القانون نص على 10% من المعينين على الأقل أى 10 سيدات فقط، ومرد الزيادة إلى أن عدم انتخاب المرأة فى الشق الفردى، كان يترتب عليه حتمًا تحمل التعيينات نسبة الـ10% الإضافية لتصبح نسبة المعينات 20% حتى تمثل النساء بالمجلس بنسبة 10% من إجمالى المقاعد، وهو ما تحقق بوجود 30 امرأة بعد اكتمال المجلس.
3ــ دينيًا تضمنت التعيينات وجود 8 مسيحيين، منهم 6 نساء، وهذا العدد هو تقريبًا نسبة تقارب وجود المسيحيين فى المجتمع المصرى. وعامة، فقد تضمنت أعداد المسيحيين تعيين 2 من العاملين لدى الكنيسة.
4ــ عمريًا اشتملت التعيينات على وجود فئات عمرية كثيرة، غلب عليها الكهول وكبار السن. وعامة، كان فئات المعينين أقلهم من المنتمين لشريحة الأربعينيات (8) والتسعينيات (5) وبين هؤلاء كان المنتمين للخمسينيات (20) والستينيات (30) والسبعينيات(24) والثمانينيات(13).
5ــ فيما يتصل بالتواجد فى المجالس الحالية والسابقة، ويقصد بها مجلس النواب ومجلس الشورى، فقد عين فى مجلس الشيوخ 2020 اثنين من الأعضاء السابقين بمجلس النواب، واثنين من الأعضاء السابقين بمجلس الشورى. كما تضمن قرار التعيين اثنين من الموجودين بمجلس النواب الحالى قدموا استقالاتهم منه إعمالا للدستور. وعامة، فإن قلة عدد الأعضاء السابقين فى المجالس الأخرى بمجلس الشيوخ، دليل على أن نسبة التجديد فى التعيينات كبيرة.
6ــ مهنيًا اشتمل قرار التعيين على تخصصات عديدة، حيث تواجد ضمن المعينين تخصص الطب والإدارة والمحاسبة والسياحة والإعلام والتمريض والتخطيط والشئون العسكرية والأمنية والطيران المدنى والمحاماة والهندسة والقضاء ونقابات العمال والتعليم والصيدلة والملاحة البحرية والاستثمار العقارى. جدير بالذكر أنه غاب عن التعيينات تخصصات مهمة لا يزال المجتمع فى حاجة إليها مثل المياه والفيزياء النووية والطرق والجيولوجيا والتنقيب البحرى.
مهنيًا أيضًا تضمن قرار التعيين تمثيل نقابات بعينها، فإلى جانب وجود معين ينتمى لنقابات العمال، فإن هناك ترشيحات من نقابات الأطباء والصحفيين والصيادلة والتمريض. جدير بالذكر أن هناك نقابات أخرى لم يشر لها أنها رشحت أشخاصًا رغم أنها تضم مئات الآلاف من الأعضاء كالمهندسين والمعلمين.
7ــ فيما يتصل بتخصصات بعينها، تضمن قرار التعيين وجود11 إعلاميًا منه 9 من العاملين بالصحافة واثنين من العاملين بالتليفزيون. كما تضمن القرار تعيين خمس عدد المعينين من العسكريين (20) من هؤلاء 3 من الضباط المتقاعدين من حزب حماة الوطن، ومنهم 5 من ضباط الشرطة أحدهم تم ترشيحه من قبل الكنيسة. إضافة إلى ذلك تضمن قرار التعيين وجود 10 أطباء منهم اثنان من العسكريين، كما تضمن 4 قضاة سابقين. وأخيرا وليس آخرا، تضمن قرار التعيين وجود اثنين من الفنانين أحدهما رجل والأخرى امرأة.

عمرو هاشم ربيع نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات الاستراتيجية
التعليقات