زَلَّـــــــــة - بسمة عبد العزيز - بوابة الشروق
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 12:04 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد مبادرة التبرع بأعضاء الجسد بعد الوفاة؟

زَلَّـــــــــة

نشر فى : الجمعة 22 يوليه 2022 - 7:15 م | آخر تحديث : الجمعة 22 يوليه 2022 - 7:15 م

في لحظةٍ خاطفةٍ تقع زلَّةُ لسانٍ، فتكشف ما لم يحِنْ بعد وقتُه، وتفضَح ما تَوَجَّب سترُه. زلَّاتُ اللِّسانِ كثيرةٌ، تقع عفوًا، فتُحرِج صاحبَها وقد تدفعه إلى إنكارِ ما نطقَ به أو الاعتذارِ عنه ما أمكَن. هي أزمةٌ عند بعضِ الناسِ، لكنها كنزٌ عند آخرين؛ فقد استخدمَها علماءُ المدرسةِ التحليليةِ في علمِ النَّفس، ولجأوا إليها لتفسيرِ ما عجزوا أمامَه من مظاهرَ واضطرابات، كما عدُّوها مِن أهمِّ العلاماتِ التي تُدَلِّل على ما أضمَر المرءُ داخلَه، وما حَجَب عن وعيه وأخفى، ولعلَّ فرويد الذي هاجمَه كثيرُ الدارسين والباحثين، رائدٌ لا يُبارى في هذا المجال.
• • •
أصعبُ الزلَّات ما قد يصدر عن مَسئولٍ في مَنصِبٍ رفيعٍ؛ فيضعه في مَوقِف مُعقَّد عَصيب، ولا أمضى إحراجًا من زلَّاتٍ وقع فيها الرئيسُ الأمريكيّ الأسبق دونالد ترامب، ولا أسوأ من سَقطاتٍ يقع فيها الرئيسُ الأمريكيّ الحالي الذي تخرج من فمِه الكلماتُ كالطلقاتِ؛ فلا يُعرف إن كانت محضَ هفواتٍ دفعته إليها أوضاعٌ صحيَّةٌ غير مُستقرَّة، وعقلٌ ربما صار مُهتزًا، أم هي في حقيقةِ الأمرِ رسائلُ مقصودةٌ سالفةُ الإعدادِ والتدبير.
• • •
الزَّلةُ في مَعاجِم اللغةِ العربيةِ هي السَقطةُ أو الوَقعةُ، وهي المرةُ الواحدةُ من الفعل زلَّ وجمعها زلَّات، وإذا قيل زلَّ الشيءُ فالقصد أنه مضى سريعًا وانصرم.
• • •
زلَّة قَدمٍ قد يتسبب فيها سطحٌ ناعم؛ ينزلق فوقَه السائر فيصبح في خبرِ كان، أو ربما خانه بروزٌ في الأرضِ أو مُنخَفَضٌ مُفاجئ؛ تلك عقباتٌ مَألوفةٌ في شوارِعنا وعلى أرصفتِنا، لا ينفكُّ المار يحفظُ أماكنَها حتى تظهر غيرها، ولا يفتأ يُضيفُ جديدَها إلى ذاكرتِه إلا وتطورت الحال؛ فاقتنصه حجرٌ انخلع من مَوضِعه أو بالوعةٌ علا غطاؤها ومال. زلَّةُ القَّدم وإن أسفرت عن نتائج وخيمةٍ تُصيبُ الجَّسدَ؛ فإنها تظلُّ أخفَّ وطأةً من زلَّةِ لسانٍ؛ تضرِب بعضَ الأحيانِ في مَقتَل، وتترك في النَّفسِ جراحًا عصيَّةً على الاندمال.
• • •
تُشير الزلَّةُ الأخلاقيةُ إلى خطيئةٍ ارتكبها المرء؛ لكنها لا تُمثِّل طبعًا أصيلًا متجذرًا من طباعه. هي بمنزلةِ انحراف في مسارٍ قويم؛ ينزلقُ الواحدُ إليها مَدفوعًا بضغوطِ الحياة أو ساهيًا عن هُواتِها وجُروفِها، وفي العادة يتعجَّبُ مَن حولِه مما فعل، ومما طرأ عليه مِن تغيُّر في المبادئ التي طالما اعتنقها وآمن بها، فإن آب وتاب وندم؛ وجَدَ في غالبِ الأحيانِ مَن يتسامح مع زلَّته ويغفرها، ومَن يبادر بالقولِ المشهور: مَن مِنّا لا يُخطئ ولا يزل؟
• • •
إذا زلَّ القطارُ فالمعنى أنه انحرفَ وخرجَ عن قضبانه إلى الجوار، وأكم من قطاراتٍ خَرَجَت على مدار عقودٍ عن مساراتِها، وأكم مِن حوادث مُريعةٍ وَقَعَت على خطوطِها فخلفَت عشراتِ الضحايا وبعض المرَّات مئات، ثم تواتَرت المُبرِّراتُ والدفاعاتُ مُخجلَةً مُحزِنة، حتى قيل إن الصَّمتَ أفضل.
• • •
قيمةُ العُملةِ نسبيةٌ، مَحكومةٌ بعواملَ مُتعدِّدة، وفي الأحوال جميعِها فإنها تمثِّلُ مُؤشرًا على قوةِ الاقتصاد وقدرته على الصُّمود في مواجهةِ الهزَّات والمُتغيِّرات. إذا تضاءلت قيمةُ النقود؛ قيل إنها قد زلَّت، فإن واصَلَت زلَّتَها أورثت الناسَ ما لا يطيقون من أعباءٍ، وما لا يتحمَّلون من تَبعات.
• • •
زلَّةٌ يقع فيها شخصٌ ماهرٌ مَشهود له بالكفاءةِ والحنكةِ؛ لأشدَّ أثرًا وأعمقَ مِن زلَّة خائب. الأولُ ينتظر الآخرون منه كمالًا لا تشوبُه شائبةٌ، بينما الثاني لا يُنتَظَر مِنه شيءٌ بالمرَّة، والمأثور الشعبيُّ يقول: غلطة الشاطر بعشرة، بل ربما بألف، والمعنى أن الشاطرَ مُؤثرٌ في مُحيطِه، يتضاعفُ حَجمَ هَنَّته، ويُحدِثُ صدىً مُدويًا.
• • •
البلدانُ كالأشخاصِ؛ بلدٌ صغيرٌ يُزَّلُ نظامُه أو تُخطئ حكومتُه؛ لا يُحدث في العادة فارقًا على مستوى المُجتمَع الدوليِّ، بينما بلدٌ كبيرٌ ذو ثِقلٍ ومكانة؛ لا يمكن تجاهُل ما تُحدِث خطواتُه من انعكاساتٍ واسعةِ المدى؛ فإن زَلَّ أو أخطأ قادته، بات الخطأ وإن صَغر أزمةً، وغَدَت زلَّته ولا شكَّ مصيبة.

بسمة عبد العزيز طبيبة وكاتبة
التعليقات