جربتها واشتغلت - محمد زهران - بوابة الشروق
الإثنين 20 سبتمبر 2021 5:30 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد محاسبة الطبيب المتهم في واقعة فيديو «السجود للكلب»؟

جربتها واشتغلت

نشر فى : الأحد 20 يونيو 2021 - 9:35 ص | آخر تحديث : الأحد 20 يونيو 2021 - 9:35 ص

تشعر بصداع شديد أو مغص شديد فيخبرك أحد أصدقائك أن تأخذ الدواء الفلاني فقد "ارتاح عليه" عندما كان بشعر بنفس الأعراض، كم مرة تكرر هذا السيناريو معك أو تكرر أمامك؟ أكيد عشرات المرات (لا تكذب!).

 

هناك أيضاً من يرى فكرة أعجبته في دولة من الدول فيقرر نقلها وتنفيذها في بلدته أو قريته "عمياني"، مثلاً كشك به كتب يستطيع أي شخص أن يضع كتبًا لا يحتاجها كي ينتفع بها الآخرون أو يأخذ كتبًا لنفسه مجانًا، لكن عندما ينفذها في قريته لا يستفيد منها أحد لأن عدد من يعرفون القراءة أو يهتمون بها قليلون أو يتم نهب تلك المكتبة دون أن يضع فيها أي شخص كتبًا بدلاً من تلك التي اختفت، وهناك أمثلة كثيرة عن الفشل في نقل تجارب هي في الأساس تجارب جيدة ومفيدة لكن الخطأ في النقل بدون تفكير.

 

هناك بعض الباحثين الذين يصلون إلى فكرة بحثية ما ويجرون بعض التجارب وتأتي النتائج مبشرة فيسارعون بالإعلان عنها في مختلف الوسائط مثل منصات التواصل الاجتماعي والصحف، عندما تسأله كيف نجحت الفكرة لن يستطيع الرد، لقد جرب عدة أشياء "وواحده منهم اشتغلت".

 

ما الذي يجمع بين تلك السيناريوهات؟ الذي يجمع بينها جميعاً هو مزيج من عدة أشياء أهمها غياب التفكير النقدي والرغبة في النجاح السريع بدون النظر إلى النتائج المترتبة على هذا التسرع في المدى المتوسط والطويل. السبب الثاني أخلاقي بالدرجة الأولى، لنتحدث عن السبب الأول: التفكير النقدي.

 

ما هو التفكير النقدي؟ بدون الدخول في تفصيلات كثيرة التفكير النقدي ببساطة هو تحليل المعلومات المتوفرة للوصول إلى رأي أو حل، إذًا لابد من توفر معلومات والتأكد من مصدرها والأفضل الحصول عليها من عدة مصادر مختلفة أو تكرار نفس التجربة عدة مرات للتأكد من النتائج إذا كنا نتكلم عن بحث علمي، ثم تحليل تلك المعلومات بدقة وبصبر حتى نصل إلى تفسير وهذه هي القدرة على التحليل.

هناك مثالاً أحب أن أذكره كلما تكلمت عن القدرة على التحليل. تخيل أنك أخذت سيارتك وذهبت إلى محل عصائر ومشروبات واشتريت زجاجة ماء صغيرة ثم عدت إلى سيارتك وأدرت الموتور وتحركت، في يوم آخر ذهبت بالسيارة إلى نفس المحل لكن في هذه المرة طلبت عصير كوكتيل، عندما عدت إلى السيارة وحاولت إداراتها لم تدر بسهولة واحتاجت بعض الوقت، كلما طلبت زجاجة ماء دارت السيارة بسهولة وكلما طلبت كوكتيل لم تدر بسهولة، طبعاً يمكنك الاستسهال والقول أن طلب الماء يجعل السيارة تدور بسهولة ولكن هذا طبعاً لا معنى له، ببعض العقلية التحليلية يمكنك أن تستنتج أن الكوكتيل يأخذ وقتًا أطول في تحضيره وهذا يجعل موتور السيارة يبرد وبالتالي لا تدور السيارة بسهولة عكس زجاجة الماء التي لا تحتاج إلى تحضير.

في عصر المعلومات الغفيرة من السهل أن تجد علاقة بين أي شيء وأي شيء آخر، ولكن هل كل العلاقات لها معنى أو يمكن الاستفادة منها؟

 

أهمية تعلم القدرة التحليلية والتفكير النقدي مهم جداً ليس فقط للباحثين، ولكن لكل الناس لأنها تساعدك على عمل اختيارات ذكية في حياتك وفي عملك وتساعدك على التعلم من الآخرين والاستفادة من تجاربهم، دائماً ما نسمع ونقرأ في أماكن كثيرة أننا يجب أن نتعلم من التاريخ، لكن هل تتذكر أنك قرأت يوماً عن كيفية التعلم من التاريخ؟ هل يمكنك معرفة الظروف التي أدت إلى حدث معين وملاحظة إذا كانت تلك الظروف موجودة في وقتنا الحالي وبالتالي سيعيد التاريخ نفسه؟ إن ذلك في منتهى الصعوبة، وإذا لم تكن تمتلك القدرة على التحليل والتفكير النقدي فهو في حكم الاستحالة.

 

أحب أن أنهي هذا المقال بهمسة عن العلاقة بين المتخصصين وغير المتخصصين في أي فرع من فروع المعرفة، في الكثير من الأحيان يترفع المتخصصون عن النقاش مع غير المتخصصين إذا قالوا رأياً ما في هذا الفرع، يزدري  المتخصص رأي غير المتخصص غالباً بحجة أن مناقشة غير المتخصص تضيع للوقت والجهد والهيبة وهذا غير صحيح من ناحيتين: الأولى أن غير المتخصص قد ينتج فكرة لم يفكر فيها المتخصصون، الثانية أنك عندما تناقش غير المتخصص وترد على أفكاره فأنت علمته وعلمت غيره ونحن في عصر الانترنت حيث لا شيء يضيع وبالتالي تلك الفكرة لن تتكرر عند يتم الرد عليها.

 

لنأمل أن نتخلص من الاستسهال والكسل و"جربتها واشتغلت"

محمد زهران عضو هيئة التدريس بجامعة نيويورك فى تخصص هندسة وعلوم الحاسبات، حاصل على الدكتوراه فى نفس التخصص من جامعة ميريلاند الأمريكية، له العديد من الأبحاث العلمية المنشورة فى الدوريات والمؤتمرات الدولية، بالإضافة إلى الأبحاث والتدريس.. له اهتمامات عديدة بتاريخ وفلسفة العلوم ويرى أنها من دعائم البحث العلمى، يستمتع جداً بوجوده وسط طلابه فى قاعات المحاضرات ومعامل الأبحاث والمؤتمرات، أمله أن يرى الثقافة والمعرفة من أساسيات الحياة فى مصر.
التعليقات