# نصدق_الناجيات - مزن حسن - بوابة الشروق
الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 4:42 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

# نصدق_الناجيات

نشر فى : الأحد 19 يوليه 2020 - 6:55 م | آخر تحديث : الأحد 19 يوليه 2020 - 6:55 م

وسم آخر انتشر فى الآونة الأخيرة مع خضم الشهادات والحكايات اللاتى سردتها النساء فى مصر عما يتعرضن له من حوادث اعتداء جنسى مختلفة، شهادات من كل المجتمعات والمجموعات، شهادات أشعر بصدقها ومرارة الرواية حين قراءتها.
انتشر هذا الوسم كأحد أشكال الدعم وبعث الطمأنينة فى قلوب نساء هذا البلد ليتحدثن عما اضطررن أن يعشنه وحدهن لا يشاركهن أحد فيه. ظهرت العديد من الرسائل والكلمات الداعمة التى تعبر ليس فقط عن الدعم ولكن عن التقدير لكل من كسرت هذا الحاجز وتحدثت.
فى وسط هذا دعونا نفكر كيف يتحول هذا إلى واقع وينتقل من الافتراضى إلى العملى، يساعد من تتكلم حاليا ويعطى رسالة لمن تريد أن تتحدث مستقبلا وقد نطمح لكى يحمى عددا أكبر من النساء من خوض تلك التجربة.
أفكر أن هنالك العديد من الإجراءات التى قد تتخذ وأتساءل مع انتهاء الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد النساء هذا العام وبعد إقرار اتفاقية تمكين المرأة وخطة المجلس القومى للمرأة للتعامل مع النساء فى ظل جائحة كورونا، هل حان الوقت لمراجعتهم وإدخال تعديلات عملية تبعا لما نراه من سياق متغير فى مصر حاليا وفى مواجهة الجائحة؟
هل نحتاج لإطار قانونى شامل يعرف الجرائم ويسهل إجراءات التقاضى ويحمى الناجيات؟
هل حان الوقت للحديث وتطبيق محاكم مختصة لجرائم العنف ضد النساء يقمن عليه قاضيات وشرطيات ومنظومة خدمات متكاملة لجميع نساء مصر على وجه سواء دون التفريق بينهن؟
هل نحتاج لميثاق إعلامى ونقابات وشركات ومؤسسات لديها استراتيجية لمناهضة العنف داخليا تراجع الممارسات السابقة وتحاسب علنا المعتدين؟
هل حان الوقت للجامعة الأمريكية أن تحتذى بالجامعات المصرية وتقر سياسة شفافة وواضحة وتراجع سياساتها السابقة لكيلا تتكرر تلك الحوادث مرة أخرى؟
أسأل هذه الأسئلة جميعا ليس استنكارا أو استفهاما ولكن رغبة منى أن كل من له سلطة على مجموعة ما يعلم سلطته ويجتزئ طرق المحاسبة بين من هم الأقرب لنا ومن هم الأبعد عنا أن يسأل معى تلك الأسئلة.
لقد حان الوقت أن ندرك أن هذا الجيل الذى عرف واستخدم أدوات مختلفة واختبر أمورا قاسية منها جائحة عالمية له حق علينا أن نواكبه وندعمه لتظل نسائة أرواحا حرة وليست مدجنة بخوف وابتزاز وتجارب مؤلمة.
حين نبدأ فى تلك التساؤلات ونتخذ خطوات جدية فيها نستطيع أن نقول أننا... #نصدق_الناجيات

مزن حسن مديرة مؤسسة نظرة للدراسات النسوية
التعليقات