الموسيقى والإدراك - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الأربعاء 14 أبريل 2021 6:15 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

الموسيقى والإدراك

نشر فى : الإثنين 18 أكتوبر 2010 - 11:11 ص | آخر تحديث : الإثنين 18 أكتوبر 2010 - 11:11 ص

 بالرغم من التقدم العلمى المذهل الذى حققه الجهد الإنسانى على مر العصور والذى بدا جليا فى القرنين الماضى والحالى فإنه فيما يبدو مازال يقف حائرا على أعتاب بوابة يستعصى عليه فتحها. رغم المعلومات المهمة والدقيقة التى أتاحتها فروع عديدة من العلوم الطبية عن تشريح المخ وطبيعة عمله وارتباطه بكل وظائف الجسم الحيوية تظل هناك حلقة مفقودة عن الإدراك.
يغيب عن علم الإنسان حتى الآن كيف يدرك ولماذا يختلف إدراك إنسان عن الآخر!

ما جعلنى اليوم أحاول الطرق على بوابة المجهول خبر نشرته صحيفة «مترو» الإنجليزية وعلقت عليه إذاعتها الشهيرة بى.بى.سى عن سيدة بريطانية فى السابعة والأربعين من عمرها. تعمل السيدة أرسكوت كمغنية محترفة لأغانى الجاز فى مدينة برمنجهام ومعلمة للموسيقى.

أصيبت السيدة أرسكوت بجلطة دماغية مفاجئة إثر تعرضها لنوبة من ارتفاع الضغط ألمت بها. مكثت بالمستشفى ودار للتأهل تسعة أسابيع متصلة تعافت فيها من آثار الجلطة جسديا فلم تخلف لها عجزا ظاهرا إنما أصابتها بعدم القدرة على الكلام نهائيا وإن أبقت لها القدرة الكاملة على الغناء!

عادت السيدة الإنجليزية تعتلى خشبة المسرح يوميا لتغنى البلوز أو الأغانى الحزينة التى يستمتع بها عشاق موسيقى الجاز بينما هى لا تملك القدرة على النطق بأى تحية ممكنة فى نهاية أدائها.

يقف العلم حائرا أمام الحدث الذى علق عليه بعض أطباء المخ والأعصاب بقولهم إن ما تعانيه السيدة إنما هو حالة من الأفازيا (Aphasia) التى يفقد الإنسان فيها النطق أو القدرة على ترجمة ما يفكر فيه إلى كلمات مسموعة وإن بقيت قدرات الحيوية الأخرى على حالها.

وأن ما لحق بنسيج المخ فى منطقة من عطب جراء النزيف والجلطة أصابها بتلك الإعاقة والعجز عن النطق بينما نبهت الموسيقى منطقة أخرى نشطت خلاياها فى استجابة لها الأمر الذى جعلها قادرة على الغناء.

تشير دلائل كثيرة إلى أهمية الموسيقى للإدراك فتبدو كلغة موازية لكل اللغات التى يستخدمها الإنسان للتعبير عن نفسه مجتمعة. يبدو أن الموسيقى ستساهم فى الأيام القادمة فى إعادة اكتشاف الإنسان لنفسه الأمر الذى سيحدث ثورة فى الإدراك وربما فى السلوك الإنسانى برمته.

التعليقات