حسبى الله ونعم الوكيل - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الأربعاء 14 أبريل 2021 6:40 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

حسبى الله ونعم الوكيل

نشر فى : الإثنين 17 أكتوبر 2011 - 9:40 ص | آخر تحديث : الإثنين 17 أكتوبر 2011 - 9:40 ص

الكلمة فى مجال الصحة لها أثر فاعل قادر على التأثير فى النفس والعقل فما بالك إذا ما اقتربت بالصورة وتكررت على مدار النهار فى فترات متقاربة بما لا يدع لك فرصة الهرب منها. الإعلان عن أخطار التدخين فى وسائل إعلان وإعلام العالم أحرز انتصارا باهرا أدى لإقلاع الكثيرين وعرض مخاطر أصناف الطعام السابق الإعداد أجبر الكثير من سلاسل الوجبات السريعة على إعادة النظر فى كميات وأنواع الدهون التى يستخدمها والمواد الحافظة التى تضيفها إلى طعامها ودفع الحكومات كما فى إنجلترا والولايات المتحدة إلى مناقشة قوانين جديدة لأحكام الغذاء تقضى بخفض نسبة ملح الطعام (كلوريد الصوديوم) فى كل الأغذية المحفوظة والمصنعة بغرض الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

 

تأملت بدهشة حقيقية رسالة وصلتنى من سيدة فاضلة تحتل مكانة مرموقة فى أحد أجهزة الدولة الثقافية تسألنى عن مدى صحة تفاصيل إعلان يتكرر بصورة دائمة على إحدى القنوات الفضائية والتى تتمتع بنسبة مشاهدة عالية إذ إنها متخصصة فى إعادة حلقات المسلسلات التليفزيونية.

 

تابعت الإعلان بنفسى لأكثر من مرة فهالنى ما سمعت من حديث يلقيه المذيع بنبرة جادة عن اللاصقة السحرية التى تلصقها بكعب القدم وتنزلها أثناء الليل لتمتص كل سموم جسدك بلا استثناء فتصبح سليما بغير سوء من كل وأى أمراض الدنيا: أمراض القلب والشرايين، أمراض السكر والمفاصل والجهاز الهضمى والالتهاب الرئوى والكبد والفشل الكلوى والصداع والبواسير وتقرحات القولون والتهابات الحلق والمجارى البولية وكل الأمراض التى عرفها الإنسان ولم ينس أمراض النفس فأضاف القلق والاكتئاب وانفصام الشخصية. كل تلك الأمراض تسببها سموم فى جسد الإنسان تتسرب من دورته الدموية إلى كعب قدمه لتلتقطها تلك اللاصقة السحرية فتتغير لونها من البياض الناصع إلى الأحمر الداكن أو الأسود تبعا لكمية السموم التى امتصتها.

 

اللاصقة تصللك إلى عنوانك إذا ما سددت ثمنها الذى لا يقارن بما ستناله من صحة وعافية. سيدتى الجليلة سؤالك وضعنى فى حيرة حقيقية ربما لا يجدى معها إلا حسبى الله ونعم الوكيل.

التعليقات