السبت 25 مايو 2019 11:28 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن الدراما الرمضانية للموسم الجاري؟

أقوى دورى فى العالم..!

نشر فى : الأربعاء 17 أبريل 2019 - 10:25 م | آخر تحديث : الأربعاء 17 أبريل 2019 - 10:25 م

** من أغرب معادلات كرة القدم ما يلى: «الدورى الإنجليزى أقوى من منتخب إنجلترا، والدورى الألمانى أضعف من منتخب ألمانيا. ومنتخب إيطاليا تفوق فى كأس العالم تاريخيا، وبالمثل بات تفوق الأندية الإيطالية فى أوروبا. واحتكر الاسبان بطولات الأندية الأوروبية فى السنوات الأخيرة، وحقق المنتخب إنجازا رائعا فى الفترة من 2008 إلى 2012 ففاز بكأس الأمم الأوروبية مرتين وبكأس العالم مرة.. فما هو أقوى دورى فى أوروبا الآن؟

** معايير قوة مسابقة، تكمن فى دقة التنظيم وجودة الملاعب، ومستوى التدريب والتحكيم، وفلسفة الفرق، وكيف أنها تلعب كلها للفوز، لإمتاع المشاهد. ويعنى ذلك أن تجذب المسابقة الملايين من مختلف الدول. كما يترجم ذلك إلى عدد الدول التى تبث الدورى تليفزيونيا، وثمن هذا المنتج فى سوق اللعبة. ثم نأتى للمنافسة واتساع قاعدة المنافسين. وفى ذلك يتفوق الدورى الإنجليزى الذى يعد المنتج الأول عالميا والذى يباع بأعلى الاسعار وبثمن يعادل ثلاثة أضعاف الدورى فى كل من إسبانيا وألمانيا وإيطاليا.. ولو كان المنتج الإنجليزى أقل من غيره فى أوروبا لما اصبح سعره هو الأول بلا منازع.. وهو ما يؤكد على قوة الدورى فى إنجلترا متفوقا على غيره من الدوريات الأوروبية.. لكن ماذا عن إسبانيا؟

** سوف يبهرك أداء برشلونة وريال مدريد وتعجب بقوة الفريقين على مستوى أوروبا وسوف يبهرك أيضا أداء المنتخب الألمانى، ويمكن أن يبهرك السباق الساخن فى الدورى الإنجليزى، حيث تستمتع بكل المباريات تقريبا بغض النظر عن أطرافها، بينما فى ألمانيا بايرن وبروسيا، وفى إسبانيا الريال والبارسا وأحيانا أتليتكو وأشبيلية. وفى إيطاليا يحتكر يوفنتوس كل شىء. فلم يعد ميلان كما كان.. ويظل تفوق الإسبان فى أوروبا محل نقاش وتحليل.. لماذا؟

** إسبانيا ظاهرة فى تفوقها على مستوى القارة الأوروبية. وهو ما يترجم إلى منتج يدر أرباحا أيضا، ففريق ريال مدريد هو الأغنى فى العالم منذ 14 عاما ويليه برشلونة واذا كان ناديان اسبانيان يتصدران الترتيب، الا ان قوة الدورى الانجليزى تظهر مع تواجد 9 اندية بين العشرين الاوائل، و17 بين الـ30 الاوائل.

** نجحت إسبانيا فى تسويق وبيع الكلاسيكو عالميا بين ريال مدريد وبرشلونة فى السنوات الأخيرة. ويذكر أن الفريق الكتالونى توج كأفضل أندية المعمورة فى العقد الأول من القرن الحادى والعشرين. بمستواه وعروضه وبطولاته. والفريقان يضمان أفضل لاعبين، ميسى وكريستيانو رونالدو (قبل رحيله إلى إيطاليا) وظلا طوال عشر سنوات يتنازعان، ويتنافسان، ويتبارزان أيضا بالأهداف والأرقام.

** إسبانيا تميزت بتعدد مواهبها التى تتخرج من الأكاديميات المنتشرة فى أنديتها، كما تنوعت مدارس وخطط اللعب، فهناك فرق تلعب كرة هجومية مثل ريال مدريد وبرشلونة، وفرق تدافع وتشن غارات مضادة من موقف الدفاع مثل أتليتكو مدريد وأتليتكو بيلباو وأشبيلية.

**إن اختيار أسلوب الأداء من أسرار الكرة الإسبانية، والكرة الجميلة وجمال الأداء لا يقتصر على المراوغة، والتمرير بالكعب، والتمرير بين الأقدام. وإنما هى المهارات الفردية، ومزجها فى الأداء الجماعى. وهذا امتلكته الكرة الإسبانية. ثم نأتى إلى تنوع الاساليب ومنها سرعة الهجوم المضاد، والدقة، والتنظيم والانضباط والضغط وتبادل المراكز وتبادل الكرة، وروح الفريق، وإبداع اللحظة.. وهذا كله من اسباب تفوق الفرق الإسبانية أوروبيا.. وهى الأجمل قطعا، لكن هناك فارق بين جمال اللعبة فى دولة وبين قوة دورى فى دولة!

حسن المستكاوي كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.