«كل كلام الحب».. هجمة مرتدة لمدحت صالح - خالد محمود - بوابة الشروق
الأحد 1 أغسطس 2021 12:33 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما مدى رضاك عن أداء المنتخب الأوليمبي بعد الخروج من ربع نهائي أولمبياد طوكيو؟


«كل كلام الحب».. هجمة مرتدة لمدحت صالح

نشر فى : الأربعاء 14 أبريل 2021 - 7:00 م | آخر تحديث : الأربعاء 14 أبريل 2021 - 7:00 م

من دون شك تلعب الأغنية الترويجية للمسلسل الدرامى دورا مهما ومؤثرا وتشكل عنصر جذب إضافيا للمشاهدة، خاصة إذا كانت تلك الأغنية تملك مفردات التأثير من كلمات وصوت وصورة تعكس مواقف درامية لأبطال العمل.
وتجىء أغنية «كل كلام الحب» التى طرحتها الشركة المنتجة لمسلسل» هجمة مرتدة»، المتحدة للخدمات الإعلامية، على مواقع التواصل الاجتماعى، خير نموذج، فهى بصوت شجى لديه خبرة طويلة فى الغناء للدراما، وهو الفنان مدحت صالح، الذى يوحى صوته بقيمة الرسالة وكأنه أحد أبطالها، الأغنية التى كتبها الشاعر أيمن بهجت قمر تحمل بين طياتها الحس الوطنى العالى المغلف برومانسية الحكاية والمغامرة التى يقوم بها بطلا العمل الثنائى أحمد عز وهند صبرى، اللذان جسدا بمشاهدهما مدى العشق لمصر المحبوبة الكبرى، وقدما مشاهد عكست ما يحمله العمل من إثارة كبيرة وتشويق، وكانت ألحان الموهوب وليد سعد موفقة للغاية لتحمل بعدا دراميا آخر، أدخلنا فى الحدث قبل مشاهدة تفاصيله.
كان بداية الأغنية مؤثرة بسؤالها: «هو أنتى ممكن تتحبى من حد قدى، أو حد عادى كده يمسِك، تفتكرى تعدى».
ويجىء الجواب: «ده أنتى اللى أنا بتقطع لما بشوفها حزينة، مسكانى من نقطة ضعفى يا بنت اللذينة، أنتى اللى فى النار رميانى، وفى حبك عميانى، ولو ألم كلام الحب مش هيقضى، هو انتى فى عيون بشوفك زى ما أنا بشوفك».
وتضيف: «مين بيديلك عينه فى أصعب ظروفك، مين بتوجع عشانه أنتى اللى بتوجعينى، وأنتى اللى لما بترتاحى بتريحينى، أنتى اللى أنا بتقطع لما بشوفها حزينة، مسكانى من نقطة ضعفى يا بنت اللذينة».
نهاية الأغنية أيضا تعكس كل الشوق لهذا الوطن الأم «لو ألم كل كلام الحب مش هيقضى».
مدحت وقمر وسعد قدموا نموذج الأغنية الدرامية فى مسلسل لا يقبل القسمة على اثنين فى مسألة الوفاء لمصر، وأعتقد أن قصة العمل التى تسير على حد السيف قد أوحت لهم هذا الطريق وتلك الكلمات والنغمات، فالمسلسل الذى يخرجه أحمد علاء ويكتبه باهر دويدار، مأخوذ بشكل كامل من ملفات المخابرات المصرية الحديثة ويرصد جانبا من المؤامرات التى تصدت لها مصر خلال أحداث ثورة 25 يناير، حول شاب مصرى يعمل فى الخارج ويحاول التواصل مع جهاز المخابرات بعد محاولة تجنيده من استخبارات دولة أجنبية، وتضمنت الأغنية المصورة عبارات من عينة ما قاله أحمد فؤاد سليم «الولد ده على قد ما هو متعب لكن يدهشك عنده امكانيات مبتظهرش غير وقت الزنقة زى أغلب المصريين» بالإضافة لجمل أخرى مثل «المصريين وقت الأزمة تشوف منهم اللى ما يخطرش على بالك»، ويختم عز الأغنية بجملة «بلدنا عشان تقوم محتاجة كل واحد فينا».
مدحت صالح اختيار موفق، ولا ننسى غناءه فى «حضرة المتهم أبى» عندما غنى «حقك على عينى»، و«أنا ابن أبويا» فى «رحيم»، ومعهم «سكة الهلالى» و«قلب الليل» و«الحقيقة والسراب»، و«الوجه الآخر»، أعتقد أن رسالته مع الأغنية الدرامية كان لها تأثيرها الكبير فى مسار جذب مشاهديها.

خالد محمود كاتب صحفي وناقد سينمائي
التعليقات