هكذا تحدث الرئيس - أشرف البربرى - بوابة الشروق
الخميس 9 يوليه 2020 12:37 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

هكذا تحدث الرئيس

نشر فى : الخميس 11 أكتوبر 2012 - 8:10 ص | آخر تحديث : الخميس 11 أكتوبر 2012 - 8:10 ص

تحدث الأستاذ الدكتور مهندس محمد مرسى رئيس الجمهورية لمدة ساعتين تقريبا فى احتفال «استاد القاهرة» بذكرى نصر أكتوبر لكنه إما لم يقل شيئا أو لم يقل شيئا حقيقيا.

 

فالرئيس وجه التحية إلى كل من شارك فى عبور أكتوبر وقال: «نقبل رؤوسهم ونقر لهم بالجميل» لكن الصفوف الأولى والخلفية أيضا فى استاد القاهرة احتلها رجال جماعة الإخوان المسلمين ومن حالفها من القوى والجماعات السياسية والدينية ليغيب عنها من ضحوا فى حرب أكتوبر من المحاربين القدماء وأبناء الشهداء.

 

وعندما تحدث الرئيس عن قرض صندوق النقد المقترح قال «أؤكد أننى لن أقبل أن يأكل المصريون من الربا.. ولكن حينما نحصل على قرض من أية جهة ونحصل على فترة سماح تصل إلى حوالى ثلاث سنوات ونصف السنة، ثم يعقب ذلك البدء فى عملية السداد ومن ثم تطبيق نسبة خدمة الدين (1،1%).. أهذا ربا؟» لكنه تجاهل حقيقة أن حكومته تقترض شهريا مليارات الجنيهات بفائدة تصل إلى 13% من خلال سندات الخزانة التى تصدرها لتمويل عجز الميزانية. فهل هذه الفائدة على السندات وغيرها من القروض الحكومية ربا أم لا؟

 

والرئيس قال إنه «تم توفير الاحتياجات من البوتاجاز بنسبة حوالى 85%، وأن الـ15% الأخرى نسعى لتحقيقها» ولو كان كلامه صدقا لما وصل سعر أنبوبة البوتاجاز إلى 100 جنيه فى بعض المناطق كما قال هو فعندما يكون الفارق بين السعر الرسمى الذى لا يزيد على 4 جنيهات للأنبوبة والسعر الفعلى فى معظم المناطق يزيد على 15 جنيها لا يمكن أن تكون الأنبوبة متوفرة بنسبة 85% أبدا.

 

والرئيس قال إنه تم توفير الاحتياجات من الوقود بنسبة 107% وأن التهريب والتلاعب فى السوق السوداء هو سبب الأزمة. والحقيقة أن مستندات الحكومة التى نشرتها «الشروق» قبل أيام تؤكد أنه طوال الشهور الثلاثة الأولى لحكم مرسى لم تصل الكميات التى يتم ضخها من كل أنواع الوقود عن 78% من المعدلات الطبيعية فى أفضل الأحوال لتقل النسبة فى بعض الفترات أو بعض المحافظات إلى حوالى 31% وهو ما يعنى أن الرئيس لم يتحدث بالصدق.

 

ليست المشكلة أن يتحدث الرئيس عن إنجازات لم تتحقق ولا عن أرقام ليس لها تأثير على الواقع، ولكن المشكلة هى أن هذا يعكس منهجا فى الحكم يفتقد إلى المصارحة والشفافية ويعتمد على وسائل التضليل والتلاعب بالعقول وهو منهج خطير بالنسبة للجميع.

التعليقات