صحيفة الخليج ــ الإمارات: جين فوندا على الغلاف - صحافة عربية - بوابة الشروق
الأربعاء 6 يوليه 2022 6:37 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد عودة كيروش مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

صحيفة الخليج ــ الإمارات: جين فوندا على الغلاف

نشر فى : الثلاثاء 10 مايو 2022 - 8:30 م | آخر تحديث : الثلاثاء 10 مايو 2022 - 8:30 م

نشرت صحيفة الخليج الإماراتية مقالا بتاريخ 9 مايو للكاتب حسن مدن تناول فيه الطريقة التى تعيش بها الممثلة الأمريكية جين فوندا مرحلة شيخوختها والطريقة التى تستمتع بها بحياتها... نعرض منه ما يلى:

فى العام 1959، أى قبل ثلاثة وستين عاما، اختارت مجلة «جلامور» (glamour)، المعنية بالموضة، صورة للنجمة السينمائية جين فوندا لتكون صورة غلاف لأحد أعدادها. وقبل فترة عادت فوندا، ثانية، لغلاف عدد جديد من المجلة، فى صورة جديدة لها، نشرت على خلفية الصورة الأولى، بطريقة تجعل القارئ يقارن بين الصورتين، اللتين يفصل بينهما أكثر من ستة عقود. وفى مقابلة تلفزيونية مع النجمة الأمريكية الشهيرة، جاملتها المذيعة بالقول: إنك لم تتغيرى كثيرا، فردت فوندا: «بالعكس لقد تغيرت جدا! كنتُ فى الصورة الأولى أكبر مما أنا عليه الآن».

لم تقل جين فوندا ذلك من باب الدعابة، فبرأيها أن تكون شابا فتلك مهمة شاقة، وقد شرحت وجهة نظرها بإيضاح أن الواحد منا عندما يكون فى مقتبل العمر فإنه فى الغالب لا يعرف ماذا يريد بالضبط، ماذا يريد أن يكون عليه، لكن عندما يكبر يكون قد حسم خياراته فى الحياة، وأصبح يعرف نفسه بصورة أفضل، لذلك يشعر بالراحة والاتساق مع الذات، بعد أن غادر قلق الشباب. وتنصح فوندا الشبان والشابات بأن يحرصوا على الوقوف باستقامة، كى يحموا ظهورهم من الانحناء عندما يكبرون، ويستمروا فى الشعور بأنهم لم يشيخوا، كما تحث هؤلاء الشباب أيضا على ألا يفقدوا شغفهم ويحافظوا على فضولهم فى المزيد من المعرفة.

جين فوندا لم تكن مجرد ممثلة سينمائية، فقد عرفت أيضا بصفتها ناشطة سياسية ونسوية، وقد ذاع صيتها فترة الحرب الأمريكية فى فيتنام؛ حيث كانت من أبرز المحتجين على تلك الحرب، والتُقطت صور لها وهى جالسة على مدفعية دفاع جوى فيتنامية شمالية خلال زيارة قامت بها إلى هانوى فى عام 1972، اكتسبت بسببها لقب «هانوى جين»، ويسبب هذا الموقف وضعتها «هوليوود» على القائمة السوداء.

فى المقابلة إياها ذكرت فوندا أنها خلال السنوات المنقضية اعتقلت خمس مرات، آخرها كانت بسبب مشاركتها متظاهرين تجمعوا أمام مبنى «الكونجرس» للمطالبة بحلول حقيقية لأزمة المناخ فى العالم، داعية الشباب لأن يولوا مسألة البيئة اهتمامهم الكبير لأن ذلك يتصل بمستقبلهم، ويأتى هذا فى سياق أنشطتها الاحتجاجية التى شملت مناهضة الحرب على العراق والعنف ضد النساء عبر مؤسسات معنية بقضايا المرأة وحقوقها.

نجمة الغلاف، الممثلة، والناشطة ضد الحروب، والنسوية، والمدافعة عن البيئة قالت كل هذا وقد تخطت الثمانين من عمرها بسنوات، مؤكدة أنها ما زالت تعمل بكامل أناقتها، وتشارك فى مسلسلات تلفزيونية وأفلام سينمائية جيدة، كاسرة الصورة النمطية عن الشيخوخة بصفتها قرينة العجز والانسحاب من الحياة، ومعبرة عن سرورها بأن الكثير من الشبان يتابعون أعمالها ويتعلمون منها حب الحياة.

التعليقات