صباح الصحة والسعادة رمضان كريم ذهب الظمأ.. وابتلت العروق - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الخميس 6 مايو 2021 3:12 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

ما رأيك بمستوى الدراما الرمضانية حتى الآن؟


صباح الصحة والسعادة رمضان كريم ذهب الظمأ.. وابتلت العروق

نشر فى : الجمعة 9 أبريل 2021 - 9:25 م | آخر تحديث : الجمعة 9 أبريل 2021 - 9:25 م
«اللهم لك صمت وعلى رزقك أفطرت وإليك أنبت وعليك توكلت وإليك المصير .. ذهب الظمأ وابتلت العروق» كان هذا دعاء أبى رحمات الله عليه دائما قبل البدء فى الإفطار أيام الشهر الكريم، ما زالت فى وجدانى بصوته أنصت إليها بشغف تحمله لى الأذن بإنهاء صوم اليوم والإقبال على الطعام لكنها أيضا تنبهنى إلى حقيقة يجب ألا تغيب عن كل الصائمين.
«ذهب الظمأ وابتلت العروق» لم يأت ذكر الصوم أو الحرمان من الطعام أو الجوع إنما هو العطش أو الظمأ الذى يطال الخلايا والشرايين والعروق «الأوردة» مسببا الجفاف الذى هو الأساس وليس الامتناع عن الطعام.
تفسير علمى دقيق بالفعل ذلك الذى يقود الإنسان للتعبير عن حقيقة ما يحدث أثناء الصيام بالفطرة ما دون الرجوع إلى بحث أو تدقيق.
قد يكون الصوم هو أكثر العبادات قربا لجموع البشر كما أنه صحى يعد إحدى وسائل تحفيز الجسم على التخلص من السموم وتجديد الخلايا حتى لدى كبار السن ولعل الأطباء أكثر من يدركون حقيقة حرص المرضى على المجادلة إذا ما تجرأ طبيب فى استعمال حقه لدفع مريض إلى استخدام تلك الرخص الرحيمة التى منحها الله للمرضى أو حتى الأصحاء ممن لا يطيقون الصيام بالإفطار مع إطعام المساكين.
بالفعل حجر الزاوية فى عمليات التمثيل الغذائى التى يعتمد الإنسان عليها اعتمادا كليا فى كل مظاهر الحياة هو ما جعل الله سبحانه منه كل شىء حيا: الماء لذا فإن النصيحة المخلصة التى يجب أن ينصت إليها الإنسان قبل أن يبدأ صومه هى أن يتجنب الظمأ فإن عطش خلايا الجسم يعجّل بخلل وظائفها ثم موتها. كما أن الدم قوامة الخلايا والماء لذا فإن الاحتفاظ بقدر ملائم من البلازما يساعد على تنشيط الدورة الدموية ويسهم فى سلامة حركتها وقدرتها على توصيل كل ما يلزم الخلايا والانسجة من معوقات الحياة. القدرة على مقاومة الجوع بقوة الإرادة أثناء الصيام يعد طاقة إيجابية تنعكس على صحة الانسان السليم أما العطش فهو التهديد الحقيقى الذى يخل بالموازين ويؤدى لهلاك الخلايا.
إذا أردت أداء الفريضة فى أكمل صورها فاهتم كثيرا بقائمة طعامك فى رمضان واختر دائما من أصناف الطعام ما يعينك على الصيام وانتبه لكل ما قد يدعم الأثر السيئ لنقص الماء فى الخلايا وشريان الحياة السارى فى الشرايين.
تفادى كل أنواع الدهون الرديئة ولا تنخدع بتلك الإعلانات الملونة التى تروج لأصناف الدهون المهدرجة على أنها خالية من الهيدروجين فزيت النخيل المستخدم فى تحضيرها أسوأ ما يمكن أن تعانى منه شرايينك.
انتبه إلى محتوى الماء فى أنواع الطعام المختلفة واجعل من ألوان السلاطة طبقا حاضرا خاصة فى وقت السحور ولا تلجأ لألوان الطعام التى تجعل العطش هاجسا يلازمك أثناء الصيام طوال النهار.
نعم أنواع العصير الطازج والشاى والمشروبات الصحية المختلفة كلها قوامها الماء لكن ما تحتويه من مواد مختلفة غذائية قد يزيد من حاجتك للماء وحده فالجأ إليه دون تردد لأنه بالفعل ما يروى الظمأ وتبتل به العروق.
رمضان كريم .. دمتم جميعا سالمين.. فلتعود الأيام إن شاء الله بالخير والأمان والرضا علينا وعلى وطننا.
التعليقات