النفسية مع د. محمد طه: الخوف من الوحدة - محمد طه - بوابة الشروق
الجمعة 26 فبراير 2021 9:29 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

النفسية مع د. محمد طه: الخوف من الوحدة

نشر فى : السبت 9 يناير 2021 - 7:50 م | آخر تحديث : السبت 9 يناير 2021 - 7:50 م

فى هذا الباب الأسبوعى الذى يظهر كل يوم احد، يتواصل د. محمد طه أستاذ م. الطب النفسى، معكم، للإجابة على أسئلتكم واستفساراتكم فى كل ما يخص أحوال النفس، والطب النفسى، والعلاقات الإنسانية.

راسلونا على: http://m.me/mohamedtaha.net

●● كل الرسائل تخضع للسرية والخصوصية التامة، والإجابات عليها تكون بطلب المُرسل وبدون ذكر أية معلومات شخصية.


أنا فى علاقة بقالى سنتين مع واحد أصغر منى بـ ٥ سنين، وماتجوزش ولا حتى خطب قبل كده، وأنا مطلقة وعندى بنت..
لما فاتحته فى الارتباط الرسمى بيقول إنه عاوز يتجوزنى، بس لمح لوالدته وهى رفضت عشان ظروفى، مع إن والدته مطلقة برده! بتقول إنها مش عاوزاه يعانى ويعيش مشاكل مالهاش لازمة. فلما قلتله طب وبعدين قالى إنه هايتجوز واحدة جواز صالونات، وده مش هيتم دلوقتى، يعنى مافيش واحدة بعينها، هو بيفكر فى كده عشان يرضى أمه وخلاص، وهايتجوزها مع أمه فى بيت العيلة، وأنا وهو نتجوز بس بعلم أهلى وقرايبى أنا، بس أهله هو لا.
لما رفضت وحاولت أنهى العلاقة وعملتله بلوك من كل حاجة، كلمنى من رقم غريب واتمسك بيا جدا، وفضل يقولى طب خلينا حتى أصدقاء بس، وأنا بسبب خوفى من الوحدة، ولأنى فعلا بحبه، قبلت ومع الوقت رجعت علاقتنا تانى، وفضل يقولى إنه مش قادر يستغنى عنى، وإنه بيحبنى، قلتله اللى بيحب حد بيعمل عشانه أى حاجة، قولتله إزاى هتقدر تكون مع واحدة تانية غيرى لو حقيقى بتحبنى، قالى أمى تعبت وشقيت علينا سنين وأبويا بهدلها جامد وماينفعش أقف قدامها وأخسرها.
أنا عارفة إنى المفروض ماكملش بس لما بحاول أبعد باحس بوحدة رهيبة وبكتئب وهو مابيسيبنيش وبيفضل ورايا لحد ما أرجعله. وساعات أقعد أفكر طب وفيها إيه ماناس كتير بتتجوز وبتبقى زوجة تانية، وفى نفس الوقت أقول طب واللى هايتجوزها ذنبها إيه هى مالهاش ذنب تتخدع كده..
جوايا مليون سؤال وخايفة ومش قادرة أتكلم ولا أحكى مع حد عشان أخد رأيه، محتاجة اسمع رأيك لأنى تعبانة بجد وخايفة..


صديقتى العزيزة..
سؤالك وكلامك مش بيقولوا بس عن مشكلتك.. ولا عن صعوبة موقفك فى العلاقة دى.. إنما بيقولوا أكتر عن علاقتك بنفسك.. وهو ده أساس الموضوع فى رأيى.
أنا مش هأقولك مافيش حاجة اسمها راجل يتجوز واحدة غصب عنه، ومش هأقولك إنه لو عاوز يتجوزك هايتجوزك بكل بساطة، ومش هاقولك إن أكتر ست بترفض زواج ابنها من مطلقة بتكون فى أغلب الأحوال هى نفسها مطلقة.. كل ده أكيد إنتى عارفاه وسمعتيه كتير من بعض اللى حواليكى.
لكنى هاقولك.. إن بعض علاقاتنا بتقول عن علاقتنا بنفسنا أكتر ما بتقول عن علاقتنا بالآخرين..
بمعنى..
لما أدخل فى علاقة مع حد بيقلل منى ومش بيحترمنى ويقدرنى.. يبقى فى الحقيقة علاقتى أنا بنفسى هى إنى شايفاها قليلة، ومش باحترمها، ولا باديها قدرها.
لما أسمح لحد يتلاعب بيا خمس سنين، وبعدها يقولى مش هاتجوزك وهاتجوز (أى واحدة غيرك وخلاص)، وأرضى إنى أكلمه وأقابله وأرجعله تانى.. يبقى فى الأصل علاقتى بنفسى إنى مش شايفاها تستاهل، مش شايفاها تستحق..
لما خوفى من الوحدة يخلينى أدفع التمن نفسى وسنين عمرى وفرص ارتباط أخرى حقيقية.. يبقى أنا بأقدم نفسى تمن سهل وبخس فى مقابل مسكنات عاطفية مؤقتة..
مشكلتك يا صديقتى مش فى علاقتك بهذه الشخص.. مشكلتك الحقيقة فى علاقتك بنفسك..
من فضلك.. انتى محتاجة تتعالجى من «الخوف من الوحدة»، وهو عرض نفسى هام، موجود بالفعل فى بعض اضطرابات الشخصية، وبيتعالج، وأصحابه بيتحسنوا، ويرجعوا يمارسوا حياتهم بشكل لا يضطرهم للتضحية بكل شىء حرفيا، فى سبيل وجود أحد جانبهم..
توجهى لطبيب أو معالج نفسى فورا.. وتأكدى إنك إن شاء الله بعد ما تتغيرى، هاتشوفى حياتك بشكل مختلف تماما.. وهاتسألى نفسك سؤال واحد فقط: هو أناإازاى عملت فى نفسى كده؟ وأدعوكى جدا وقتها ــ وأرجو أنك تتذكرى كلامى ــ إنك تسامحى نفسك، وماتحسيش بالذنب ناحيتها، لأنك كنتى فقط خايفة.. ومحتاجة..
دعواتى معك

محمد طه أستاذ مساعد الطب النفسي بكلية طب المنيا
التعليقات