الأوليمبياد الخاص المصرى - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الأحد 11 أبريل 2021 9:18 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

الأوليمبياد الخاص المصرى

نشر فى : السبت 7 ديسمبر 2013 - 9:30 ص | آخر تحديث : السبت 7 ديسمبر 2013 - 9:30 ص

رف قلب الوطن وغمرت دموع كثيرة وجهه عند رؤية الدكتور المساح ممثل المعاقين فى لجنة الخمسين لإعداد الدستور وجسده النحيل ينتفض بشدة متأثرا عند الانتهاء من المهمة الجسيمة وهو يردد الحمد لله الحمد لله.

ولم يفارقنا المشهد إلى أن تابعنا ظهور ثلاثة من أصحاب الاحتياجات الخاصة رحمة وسامح وإبراهيم من أبطال العالم فى السباحة والتنس الأرضى ولعبة البولينج. ظهروا بملامحهم الوديعة المتفائلة ومعهم المدير الوطنى السيدة أمل مبدى للأوليمبياد الخاص المصرى فى برنامج هنا العاصمة.

كانت المرة الأولى التى يتعرف فيها الكثيرون وأنا منهم على أنشطة الأوليمبياد الخاص المصرى. لم تمنعهم إعاقاتهم البدنية أو الذهنية من أن يتحدوا تلك القيود التى كبلتهم بها أقدارهم فتخطوها. رحمة خالد بدت مزهوة بعدد لا يحصى من الميداليات الذهبية التى حصدتها فى سباقات عديدة تسيدتها فى السباحة. بينما يحلم إبراهيم بأن يصبح مهندسا، أما سامح فإلى جانب بطولاته فى رياضة البولينج فهو يعمل فى مول العرب.

لمعت الدموع فى عيون كل من شاهد البرنامج حتى فى عيون المذيعة الحديدية وهى تتلقى إجابات متفائلة عامرة بالرضا مفعمة بالأمل.

هذا بلا شك أحد المشروعات القومية التى يجب أن يدعمها الجميع: الدولة والجمعيات الأهلية بل والإنسان المصرى العادى كل وفقا لقدراته وإحساسه بالمسئولية تجاه أبناء لنا لا يخلو منهم مجتمع. يقاس تحضر المجتمعات فى العالم الآن بمدى اهتمام تلك المجتمعات بتوفير سبل الحياة الكريمة لأصحاب الاحتياجات الخاصة فيها. برامج التأهيل، البرامج الصحية والتعليمية، إمكانية حرية تنقلهم فى الشوارع ووسائل المواصلات والمبانى السكنية والمصالح العامة بل وأماكن الترفيه.

الأوليمبياد الخاص المصرى علم عظيم لم ينس القائمون عليه فضل السيدة الفضلى ماجدة موسى التى كانت وراء التأسيس لوجوده فى مصر لذا فهم يهدونها انتصارات أبطاله ويطلقون اسمها على الدورة الرياضية الحالية.

أدعوكم جميعا لأن تسجلوا هذا التاريخ: 14 فبراير من العام القادم 2014 حيث يلعب أبطالنا على كأس شمال أفريقيا لكرة القدم فى القرية الأوليمبية للدفاع الجوى. أليس هذا سببا نبيلا لمليونية حقيقية تتآلف فيها وتحتشد جموع شعبنا المصرى.

ذكرت السيدة أمل مبدى أن عدد ذوى الاحتياجات الخاصة فى مصر يبلغون الثلاثة ملايين هم بلا شك يحتاجون دعما صادقا عظيما. بينما ذكر الدكتور حسام المساح أنه يمثل 32 مليون مصرى معاق «جاء فى حديث له نشر الخميس 5 ديسمبر بجريدة الوطن». هذا رقم يحتاج لتصحيح أو تأكيد أتمنى لو أتلقى ردا من أصحاب الشأن.

تحية لمن يدعمون أصحاب الاحتياجات الخاصة فى كل موقع.

التعليقات