أخبار سارة - ليلى إبراهيم شلبي - بوابة الشروق
الخميس 15 أبريل 2021 3:20 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد قرار تدريس اللغة الهيروغليفية بالمدارس؟

أخبار سارة

نشر فى : الأحد 5 يوليه 2009 - 11:01 م | آخر تحديث : الأحد 5 يوليه 2009 - 11:01 م
فى ظل تلك الهجمة الشرسة التى تشنها فيروسات الإنفلونزا على اختلاف أنواعها على الإنسان فى كل مكان يظل هناك مكان لأخبار سارة عن تراجع وانحسار موجة المد السرطانى التى روعت العالم فى القرن الماضى. الواقع أن الأمر يتعلق بالنظام الصحى وتدابير الطب الوقائى التى تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية. يتعلق أيضا بمجموعة من المفاهيم العلمية والشعبية: نشأته، أسبابه، علاجه.. ثم دور البيئة والوراثة ودور التقدم العلمى الذى أتاح كل تلك المعلومات عنه.

الأخبار السارة أعلنها تقرير الجمعية الأمريكية للسرطان والذى يبدأ بحقيقة مؤداها أن نسبة الإصابة بالسرطان تراجعت بنسبة 1.8 % للرجال سنويا بصورة ثابتة خلال الأعوام الخمسة الماضية. 0.6٪ سنويا عند السيدات خلال الخمس عشرة سنة الأخيرة.

تعد تلك النسبة إنجازا كبيرا لبرامج الوقاية من السرطان والتى تشمل مكافحة التدخين ومراقبة المواد الغذائية والاهتمام ببرامج تدعيم المناعة عن طريق اللقاحات المختلفة وإعادة النظر فى نظم الحياة غير الصحية التى يعرف بها الأمريكيون وتؤدى للبدانة وارتفاع ضغط الدم وانتشار مرض السكر.

أيضا تعد نجاحا للسياسة الإعلامية التى تنتهجها الدولة فى التوعية بأمراض السرطان والعوامل المرتبطة به من مصادر التلوث إلى الأغذية الكارثية الناشئة عن الهندسة الوراثية. كما أنها أيضا بلاشك تعود إلى مساهمة الجمعيات الأهلية المهتمة بشأن السرطان ودعم مرضاه.

يرصد التقرير الأمريكى أيضا تراجع الوفيات الناجمة عن أمراض السرطان بنسبة 19.2٪، إجمالا مع انخفاض وفيات سرطان الرئة 37٪ والبروستاتا 24٪ والقولون 7٪. وبين النساء انخفضت وفيات السرطان 11.4٪ خلال السنوات الخمس عشرة الأخيرة مع تراجع وفيات سرطان الثدى 37٪.

تشير هذه الأرقام إلى نجاح برامج الوقاية والكشف المبكر عن المرض كما تشير أيضا إلى نجاح وكفاءة طرق التشخيص المختلفة كاستعمال المنظار للتشخيص المبكر لسرطان القولون كمثال.

التوعية بالمرض وملابساته وطرق الوقاية منه والكشف المبكر عنه وعلاجه فى السياق العلمى الصحيح تجعل السرطان فى عداد الأمراض المزمنة الآن فى البلاد المتقدمة ومنه ما يشفى تماما كبعض سرطانات الدم والغدد الليمفاوية وسرطان البروستاتا.
التعليقات