معارضة ضلت الطريق

أشرف البربرى
أشرف البربرى

آخر تحديث: الخميس 31 يناير 2013 - 8:00 ص بتوقيت القاهرة

عندما تصاعدت الأحداث فى مصر على نحو غير مسبوق، لتدخل البلاد هذا النفق المظلم، أصبح الجميع يتساءل: «مصر رايحة على فين؟». وانتظر المصريون كلمة الرئيس محمد مرسى لعلها تشعل أى ضوء فى نهاية النفق، لكنها لم تكن على مستوى التوقعات والحدث. فقرار فرض حظر التجوال دون التأكد من القدرة على تنفيذه، هو استنفاد لما تبقى من هيبة للدولة، والدعوة إلى الحوار المشكوك فى جدواها بالفعل لم تكن ذات جدوى. لذلك اتجهت الأنظار إلى المعارضة ممثلة فى جبهة الإنقاذ الوطنى، لعلها تكون أكثر إيجابية من الرئيس وجماعته. ولكن موقف الجبهة سواء فى رفضها الذهاب إلى الحوار أو فى المزايدة والقفز على حالة الفوضى والاضطرابات التى تشهدها البلاد من أجل تضييق الخناق على الرئيس مرسى، جعلها تفقد الكثير من رصيدها لدى المواطن البسيط.

 

يجب أن يدرك قادة جبهة الإنقاذ الوطنى على اختلاف توجهاتهم أنهم لا يمثلون الشعب تماما، كما أن الرئيس مرسى لا يمثل الشعب فى اللحظة الراهنة، وذلك لسبب بسيط للغاية، وهو أن كل تحركات الرئيس ومعارضيه لا تعكس أى اهتمام بمعاناة هذا الشعب الذى يعيش حالة من الخوف والقلق لم يعشها أثناء ثورة 25 يناير.

 

إن مغازلة المعارضة لمثيرى الشغب والفوضى فى بورسعيد والسويس والتنديد بقرار الرئيس فرض حظر التجوال وحالة الطوارئ فى مناطق الاضطرابات، يؤكد أنها معارضة فاقدة للحد الأدنى من الرشد والحس الوطنى، ولا تريد إلا مهاجمة الرئيس.

 

إن إعلان حالة الطوارئ فى مناطق التوتر والاضطرابات معمول به فى كل دول العالم المتقدم من أمريكا وحتى اليابان، سواء كانت الاضطرابات فى صورة احتجاجات عنيفة كما حدث فى لوس أنجلوس عام 1992 أو فى صورة كوارث طبيعية.

 

ولكن المعارضة اثبتت أن خصومتها للرئيس مرسى أقوى من حرصها على المصلحة العليا للبلاد والعباد. ليس هذا فحسب، بل إنها نسيت احتمال وصولها فى يوم من الأيام إلى الحكم، وقد تضطر إلى اتخاذ مثل هذه القرارات المؤلمة، وساعتها ستلاحقها المعارضة فى ذلك الوقت بتلك المواقف والتصريحات التى تروجها الآن.

 

أخطاء الرئيس مرسى منذ وصوله إلى الحكم عديدة، وقصوره فى التعامل مع الأزمة الراهنة واضحة، ولكن خطايا المعارضة وبكل أسف أكثر، وهو ما يقضى على أى ضوء فى نهاية النفق على الأقل من وجهة نظرى.

 

 

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved