أنس جابر وبطل ويمبلدون المصرى

حسن المستكاوي
حسن المستكاوي

آخر تحديث: الأحد 26 يناير 2020 - 11:05 م بتوقيت القاهرة

** أحاول دائما الاقتصاد فى استخدام كلمة «التاريخى»، لكن لاعبة التنس التونسية أنس جابر التى كانت تجمع الكرات فى الملاعب، ما فعلته فى بطولة إستراليا المفتوحة يعد تاريخا بالفعل، بتأهلها إلى دور الثمانية للمرة الأولى فى تاريخها.. بعد أن هزمت جابر المصنفة 78 على العالم الصينية كيانج وانج بنتيجة
7 /6 (7 /4) و6 /1 فى مباراة استغرقت ساعة و20 دقيقة لتكون أول لاعبة عربية تبلغ دور الثمانية لإحدى بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى وهى بترتيب إقامتها سنويا، أستراليا ورولان جاروس وويبملدون وفلاشينج ميدوز.
** أنس جابر كانت احتلت المركز 51 فى تصنيف لاعبات التنس المحترفات فى 12 مايو 2019. وهى جزء من التغيير الكبير الذى تشهده خريطة اللعبة بالنسبة للاعبات التى تشهد حاليا اختفاء آخر الأبطال الأمريكيات سيرينا ويليامز وسط جنسيات متنوعة ومختلفة من شتى أنحاء الكوكب، وهو الأمر الذى تعرضت له منذ سنوات خريطة اللعبة بالنسبة للرجال إلا أن الكبار ما زالوا يحتلون القمة، نادال وفيدرر وديكوفيتش.
** لكن أنس جابر أيضا تعد جزءا مهما من لعبة التنس عربيا، التى عرفت خمسة نجوم كبار من الرجال.. وهم بالترتيب:
** النجم المصرى إسماعيل الشافعى الذى كان أفضل ترتيب له هو المركز 36 فى عام 1975، ومن أفضل إنجازاته تغلبه على السويدى بيورن بورج الملقب بـ «جبل الجليد»، وذلك فى الدور الثالث من بطولة ويمبلدون لعام 1974، وكانت من المفاجآت الكبرى وقتها فى عالم التنس.. وكان الشافعى جوهرة بطولة مصر الدولية التى كانت تقام فى نادى الجزيرة ويحضرها الآلاف من المتفرجين كل عام من أجل إسماعيل الذى اعتزل فى عام 1983، وفقدت اللعبة رونقها حتى ظهور النجم محمد صفوت الذى كان أول مصرى يصل إلى الدور الرئيسى لبطولة أستراليا الحالية منذ 42 عاما.
** وتضم قائمة النجوم الخمسة الكبار العرب المغربى هشام ارازى.. وهو أول لاعب عربى يصل لنهائى بطولة كبيرة وهى مونتى كارلو عام 2001، لكنه خسر أمام البرازيلى جوستافو كويرتين، ونجح فى الوصول مرتين لدور الثمانية فى رولان جاروس، وأستراليا المفتوحة، وكان أفضل ترتيب له فى تصنيف اللاعبين فى عام 2001، عندما وصل للمركز رقم 22.
** المغربى يونس العيناوى، الذى تمكن من الوصول لدور قبل النهائى فى بطولتين من الجراند سلام، وهما مرتان فى أمريكا المفتوحة (2002 ــ 2003)، وكذلك مرتان فى أستراليا المفتوحة ( 200 ــ 2003)، وفى البطولة الأخيرة خسر بعد ماراثون استمر 5 ساعات أمام الأمريكى رودريك، ووصل لأفضل ترتيب له فى عام 2003، باحتلال المركز الرابع عشر ضمن ترتيب أفضل اللاعبين، وهو المركز الأفضل للاعب عربى بالتاريخ.
** المغربى كريم العلمى، والذى احترف التنس فى عام 1990، وخلال مسيرته هزم بيت سامبرس، فى الدور الأول لبطولة الدوحة عام 1994، وتمكن من الوصول إلى قبل نهائى بطولة مونتى كارلو فى عام 2000، كما بلغ دور الثمانية فى أولمبياد سيدنى (2000)، لكنه خسر أمام السويسرى فيدرر، وحقق العلمى أفضل ترتيب له فى عام 2000، عندما وصل للمركز رقم 25.
** التونسى مالك الجزيرى الذى احترف التنس عام 2003، وكان يبلغ وقتها 29 عامًا، ولكنه بالرغم من ذلك استطاع الوصول لمراكز متقدمة فى سلم ترتيب اللاعبين المحترفين بالعالم؛ حيث تمكن من الوصول إلى المركز رقم 42 فى يناير من 2019.
** يبقى فى قصة التنس العربى حكاية يورسلاف دروبنى لاعب تنس مصرى، الذى فاز ببطولة ويمبلدون عام 1954، نعم كان يحمل الجنسية المصرية خلال الفترة من 1950 إلى 1954 ومسجل فى قائمة الفائزين بالبطولة كلاعب مصرى، وهو تشيكى الأصل وبذلك تصبح مصر هى أول دولة عربية تحرز هذا اللقب وفيما بعد حصل على يورسلاف على الجنسية البريطانية عام 1959 حيث مات هناك.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2020 ShoroukNews. All rights reserved