متعب وريعو

حسن المستكاوي
حسن المستكاوي

آخر تحديث: الخميس 22 يوليه 2010 - 12:34 م بتوقيت القاهرة

 حلم عماد متعب بالاحتراف الخارجى قديم، وقصة استمراره مع الأهلى أو سفره إلى بلجيكا، مطروحة منذ أشهر حتى أصبحت موالا يعزفه لاعب الربابة.. فكيف يكتشف عماد متعب فجأة أنه لم يصدر تصريح سفر من إدارة التجنيد وهو فى المطار متوجها إلى بلجيكا؟ وكيف يمكن أن يعطله ذلك عن رحلة احترافه وحلمه القديم؟

الأمر لا أفهمه.. فمن السهل أن يستخرج عماد متعب تصريح سفر وفقا لموقفه من أداء الخدمة العسكرية من خلال مركز خدمة المواطنين بإدارة التجنيد، ولن يستغرق الأمر سوى ساعة زمن على الأكثر، وهو مركز مجهز على أعلى مستوى.

وعقب الانتهاء من الإجراءات، يستطيع متعب أن يسافر بعدها.. أما أن يلغى سفره ويطوى صفحة الاحتراف كما يتردد، أو كما تردد لهذا السبب، فهو غير صحيح.. إلا إذا رغب متعب فعلا فى البقاء بناديه فى آخر لحظة.

ما أعرفه أن البطاقة الدولية لعماد متعب سافرت إلى بلجيكا منذ فترة، وأن باب القيد سيغلق اليوم فهل سجله الأهلى أثناء كتابة هذه السطور أم أن اللاعب سافر بالفعل إلى بلجيكا.. وما أعرفه أيضا أن متعب ليس له دخل بما يقال ويكتب وينقل وينسب إليه، وأنه كان واضحا من اليوم الأول مع ناديه: الاحتراف أولا ثم اختيار البقاء.. وما أعرفه مرة ثالثة أن تلك الحكايات الغامضة والمسلسلات الطويلة الخاصة بالتعاقد مع اللاعبين والنجوم ليس لها مثيل فى كوكب الأرض ورفاقه زحل والزهرة وعطارد؟!


أصدر نادى غزل المحلة بيانا حول مشكلة اللاعب محمد رجب ريعو (تذكرت رائعة كوكب الشرق أم كلثوم التى تتساءل فيها: لسه فاكر؟!) المهم أن البيان يتضمن رصدا لـ 6 مخالفات وقع فيها اتحاد الكرة، موثقة بخطابات أصدرها الاتحاد بتوقيع المدير العام صلاح حسنى.. وتعقيبا على هذا البيان قال مجدى عبدالغنى عضو مجلس إدارة الاتحاد والمشرف أو المتابع أو المراقب لعمل لجنة شئون اللاعبين أن مشكلة ريعو لا علاقة لها إطلاقا بنقاط نادى الاتحاد السكندرى التى جمعها بمشاركة ريعو وهو رهن الإيقاف.

لأن الأمر لا علاقة له بالمسابقات والإيقاف لم يصدر عن لجنة المسابقات. وقال عبدالغنى إن هناك عشرات القصص المماثلة لخلافات مالية بين لاعبين ووكلائهم وصدر بحق هؤلاء قرارت إيقاف لكنها غير مؤثرة (لعله يقصد أنها حبر على ورق)؟

التوضيح كان ضروريا. وأعتقد أن بيان غزل المحلة لا يقصد به محاولة الهروب من الهبوط، أو الإيحاء بخلل أصاب بطولة الدورى لكنها من خلال نتائج مباريات الاتحاد السكندرى. لكن المهندس شريف حبيب رغب فى تسجيل هذا الخلل الإدارى فى أعمال الاتحاد وفى مخاطباته.. بينما يظل الخلل المهم باقيا وهو كيفية حفظ حقوق اللاعبين وحقوق الوكلاء المادية، باعتبار أن شئون كرة القدم فى مصر يديرها اتحاد الكرة.. هذا ما أظنه على الأقل؟!

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved