لَــــــمَّة

بسمة عبد العزيز
بسمة عبد العزيز

آخر تحديث: الجمعة 8 أبريل 2022 - 8:30 م بتوقيت القاهرة

إعلان تلو آخر، يتجاور فيه كبار وصغار، يجتمعون بغرض قضاء وقت طيب، فلا يكتمل اجتماعهم إلا بنوع من مشروب أو طعام؛ قرر أصحاب الإعلان أنه لازم لإضفاء البهجة على اللمَّة. اللمَّة مدخلٌ جيد لترويج منتجات غذائية عديدة، تظهر في أشهى صورة، وتقدم للمشاهد على أنها مبعث السعادة الأكيد، لن يحظى بالمتعة دونها، ولن تكتمل أسباب الانبساط في غيابها. تستدعي اللمَّة لونًا من ألوانِ المُشاركة؛ فإذا دارت المأكولاتُ والمشروباتُ بين الأيدي كانت من أنجح الملطفات وأكثرها تقريبًا بين الجالسين. 

• • •

اللمَّة اسم المرة الواحدة من الفعل لمَّ أي جَمَع. أفعالٌ كثيرةٌ تلزمها لمَّة؛ فإن اقتصرت على واحدٍ مُنفردٍ بذاته لم تترك الأثرَ المَنشود. لا أمتع من مشاهدة مباراة وسط لمَّة يؤججها التشجيع وتشيع في الأجواء شغفًا وسخونة، ولا أجمل من لمَّة أفراد العائلة على مائدة الإفطار في وقت واحد، ثم التئام شملهم أمام الشاشة لمتابعة المسلسلات الرمضانية والبرامج. في اللمَّة دفء ما تناغم الحاضرون، ووسعت صدورهم الأحاديث الشيقة والمسامرات. 

• • •

أذكر الراهبة المسئولة عن المدرسة وهي تأمرنا طالبات صغيرات بلم الأوراق من الفناء، وتركه نظيفا كما كان. ويلٌ لمَن تتخلف عن تنفيذ الأمر، يبدأ جميعنا في الانحناء تتابعًا؛ لمة هنا وثانية هناك ثم رحلة جماعية نحو صنابير المياه. تتحول عملية التنظيف المزعجة إلى منافسة وتغدو مجلبة للتضاحك بيننا. 

• • •

تدور الكرة في الملعب وإذا بالمعلق يصيح قائلا: لمَّة عظمة على عظمة.. لمَّة ممتازة يا ابني، مستحسنًا مهارة اللاعب في استقبال ركلة زميل، مبديا إعجابه ورضاءه عن الأداء. بعض اللاعبين بإمكانه أن يتحصل على الكرة المرسلة إليه؛ ولو كان وسط مجموعة تناوره وتناوشه، وأن يسكنها بين قدميه دون مشقة؛ ولو بدا التحكم فيها من المستحيلات، فيما البعض الآخر يعجز عن التقاطها وإخضاعها مهما بدت سهلة. اللمَّة التي تظهر الحرفية العالية تثير إعجاب المتفرجين وتخرج من أفواههم الهتاف. 

• • •

في ذاكرة الأجيال الأكبر عمرًا لمة كبيرة مضت عليها عقود، شملت عشرات الفنانين والمثقفين وأرباب القلم. لم تذهب بهم اللمة إلى محفل أو مهرجان أو مسرح؛ بل ساقتهم إلى السجن. كل من رفع صوتًا مختلفًا صار عضوًا فيها، وكل من أبدى استياءً لم ينج منها. 

• • •

بعض المرات تكون اللمة صغيرة، يشارك فيها قليلون وتوصف بأنها "على الضيّق". يدعو صاحب المناسبة عددًا محدودًا من معارفه؛ أقرباء أو أصدقاء، يحمل لهم المودة ويعني باستضافتهم دون غيرهم، أو تصبح استضافتهم واجبًا يفرضه عليه السياق. ربما خطبة لا متسع لها في قاعة كبرى، أو احتفال صغير بإحراز نجاح، ربما يوم ذكرى وميلاد، أو محاولة لإتمام تعارف بين شريكي حياة مستقبليين. 

• • •

درجنا على أن يغلبنا الفضول وأن نقترب قدر الاستطاعة ما رأينا حادثًا مروريًا طازجًا. يلتفت الناس حول المصاب أو السيارة المكروبة، يتكالبون على موضعها دون تقديم مساعدة تذكر، فيما تبطئ السيارات من سرعتها أثناء عبورها الطريق الذي ضاق؛ لا حرصًا على عدم وقوع حادث جديد، بل رغبة من قائديها في رؤية المشهد، والإدلاء بالرأي السديد حول المخطئ والمصيب. هذه اللمَّة التي تتولد تلقائيًا قد تتسبَّب في أضرار بالغة، فالمُصاب يحتاج إلى الهواء، وقد يتأذى مع محاولة تحريكه، بينما المتحلقون في مُحيطه يربكون المرور ويعرقلون وصول المسعفين. 

• • •

لا يخلو مقهى من لمَّة يصنعها الزبائن المعتادون، فيضفون عليه الألفة وونس الصحبة. أشخاص تقاعد كثيرهم وتشابهت حيواتهم، يروحون عن أنفسهم بما توافر، ويخلقون أجواء طريفة تجلبها صناديق الطاولة وقطع الدومينو وأكواب الشاي. لمَّة المقهى ليست دومًا بمصدر بهجة، فثمة من انتصف به العمر ولم تدركه الشيخوخة؛ إنما دالت به الأيام فحجزت له مكانا على ناصية الملل واليأس، وثمة من لم يغادر بعد مرحلة الشباب؛ إنما أقعده ساهمًا متعطلا سوء الظروف وتردي الأحوال. 

• • •    

إذا تلاقى فريقان في مقام مناطحة؛ قيَّم أحدهما الآخر وقدَّر لمن الغَلَبة. ثمَّة لمَّة كبيرة العدد لها في المُخيلة غرضٌ غير خافٍ؛ إذ تستعرض القوة وترهب الخَصمَ، لا تنحو إلى معركة بالضرورة، بل تكتفي بفرض السطوة والسيطرة، وثمَّة لمَّة هزيلة لا تحرك ساكنًا ولا تهدد نملة.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2022 ShoroukNews. All rights reserved