جوائز وحيثيات

خالد محمود
خالد محمود

آخر تحديث: السبت 6 مارس 2021 - 8:05 م بتوقيت القاهرة

دون شك ذهبت جوائز الدورة الـ71 لمهرجان برلين السينمائى للاعمال التى توحدت معها رؤى وتوجهات ومشاعر أعضاء لجنة التحكيم الدولية.
1ــ الدب الذهبى لأفضل فيلم «ضجيج سيئة الحظ» إخراج رادو جود، وقالت لجنة التحكيم إن الفيلم الرومانى يتمتع بهذه الجودة النادرة والأساسية لعمل فنى دائم. إنه يلتقط على الشاشة المحتوى والجوهر، العقل والجسد.
إنه فيلم متقن بالإضافة إلى فيلم جامح، ذكى وطفولى، هندسى وحيوى.
2ــ جائزة الدب الفضى الكبرى للجنة التحكيم فيلم «عجلة الحظ والفانتازيا» للمخرج ريوسوكى هاماجوتشى (اليابان)
حوارات الفيلم عميقة للغاية وتثير الاندهاش، وفيه نسأل أنفسنا: إلى أى مدى يمكن أن يصل الأمر إلى العمق؟
3ــ جائزة لجنة تحكيم الدب الفضى فيلم «السيد باخمان وفريقه» إخراج ماريا سبيث
«فى الفيلم، يمكنك لفت الانتباه إلى مشاكل عميقة من خلال غرس إصبعك فى الجرح أو إظهار الأمل وإعطاء الإلهام لكيفية تحقيق تغيير إيجابى. هذه الأخيرة هى الاستراتيجية التى اختار مخرج هذا الفيلم الوثائقى القوى اتباعها».
4ــ جائزة الدب الفضى لأفضل مخرج فاز بها دينيس ناجى عن فيلمه «ضوء طبيعى» (المجر / لاتفيا / فرنسا / ألمانيا)
قدم الفيلم صورة مرعبة بشكل جميل، ساحرة، صورة للحرب تذكرنا فيها النظرة الملحوظة للمخرج مرة أخرى بضرورة الاختيار بين السلبية وتحمل المسئولية الفردية.
5ــ الدب الفضى لأفضل أداء تمثيلى فى دور قيادى فاز بها مارين إيجرت فى فيلم «أنا رجلك»، إخراج ماريا شريدر
(ألمانيا)
سمحت لنا لوحة صفات الأداء الخاصة بها الشعور بالسعادة والضحك وطرح الأسئلة بثقة، أحيت سيناريو ممتازًا، خلقت شخصية لا تُنسى يمكننا التماثل معها، مما دفعنا إلى التفكير فى وجودنا ومستقبلنا وعلاقاتنا وما نريده حقًا لأنفسنا».
6ــ الدب الفضى لأفضل أداء تمثيلى فى دور قيادى فازت بها ليلا كيسلنجر عن فيلم «غابة: أراك فى كل مكان» للمخرج بنس فليجوف (المجر)، حيث قدمت عرضًا قويًا ولا يُنسى وحددت البطلة فى الواقع الدافع وراء الفيلم، والخطر المخيف للعالم، وهو ما ورثه أطفال اليوم منا نحن الكبار. بدلا من أن تخبرنا وتشرح لنا، فإنها تنجز المهمة الأصعب بكثير المتمثلة فى إثارة الحاجة إلى التفكير فى الأسئلة المزعجة والمثيرة للقلق فى حاضرنا. لقد سحرتنا، ومن خلال السحر، جعلتنا نفكر».
7ــ الدب الفضى لأفضل سيناريو فاز بها الكروى هونج سانجسو عن فيلم «مقدمة»
أكثر من سرد قصة، أو تقديم السرد بكفاءة، فإن هذا النص يختلق تلك الفترات الزمنية بين فعل وآخر، حيث، للحظة، تنكشف فجأة حقيقة خفية للحياة البشرية، مشرقة وواضحة.
8ــ الدب الفضى لمساهمة فنية متميزة فاز بها يبران أسواد عن فيلم «شرطى»
عمل سينمائى جرىء ومبتكر يطمس الحدود بين الخيال والواقع ويستكشف بجرأة قدرة اللغة السينمائية على تغيير منظورنا إلى العالم.

هذا المحتوى مطبوع من موقع الشروق

Copyright © 2021 ShoroukNews. All rights reserved