الإثنين 17 ديسمبر 2018 11:15 ص القاهرة القاهرة 16.8°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

وزيرة الثقافة لجميلة بوحيرد: رمز نسائي عالمي في مقاومة الاستعمار

أسوان - حمادة بعزق:
نشر فى : الأربعاء 21 فبراير 2018 - 12:43 م | آخر تحديث : الأربعاء 21 فبراير 2018 - 12:43 م

افتتحت الدكتورة إيناس عبدالدايم وزير الثقافة، فعاليات الدورة الثانية من مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، والتي تحمل اسم المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، بحضور اللواء مجدي حجازي محافظ أسوان، والدكتورة مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، والسفيرة الدكتورة ميرفت التلاوي رئيس منظمة المرأة العربية، والسيناريست محمد عبدالخالق رئيس المهرجان، وحسن أبو العلا مدير المهرجان، والفنانات (منى ذكي، وغادة عادل، ومني شلبي).

وخلال كلمتها، رحبت وزير الثقافة بالمناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، وحرصت على تحيتها باللغة الفرنسية وقالت إن هذه الدورة من المهرجان تتزامن مع ختام عام المرأة الذي أطلقه الرئيس عبدالفتاح السيسي لتمكين المرأة المصرية، ووصفت المهرجان بـ«نقطة نور في أقصى جنوب مصر» تنشر الثقافة السينمائية في محافظة أسوان، وتسعى لمناقشة قضايا المرأة بشكل جاد.

وأكدت وزيرة الثقافة، أن المرأة منذ فجر السينما المصرية تكتب تاريخ مجيد من الإبداع الراقي، بداية من جيل المخرجات الرئدات بهيجة حافظ وعزيزة أمير، ووصولا إلى جيل كاملة أبو ذكرى وهالة خليل ومن بعدهن جيل آيتن أمين ومريم أبوعوف، مشيرة إلى أن هذه الدورة تكتسب أهمية كبرى لحملها اسم المناضلة الجزائرية العظيمة جميلة بوحيرد التي تعتبر رمزا نسائيا عالميا في مقاومة الاستعمار، وكانت السينما المصرية سباقة في تقديم فيلما عن مشوار كفاحها بتوقيع المخرج العالمي الراحل يوسف شاهين. وأضافت أن مهرجانات السينما تلعب دورا مهما في نشر الثقافة السينمائية.

ويحسب لمهرجان أسوان هذا العام الخروج بعروض الأفلام من قاعات السينما التقليدية إلى قاعات بعض الجمعيات الأهلية بقرى أسوان في خطوة جادة لنشر فنون السينما، إلى جانب تنظيم عروض سينمائية بمدينة شلاتين أحد بقاع مصر الغالية، بالإضافة إلى مناقشة قضية العنف ضد المرأة بمشاركة متميزة من نساء أسوان والمجلس القومي للمرأة من خلال منتدى «نون» المصاحب، واختتمت كلمتها بالتأكيد على أن وزارة الثقافة بكافة قطاعاتها تسعى لدعم المهرجانات الجادة التي تبرز صورة مصر كمنارة للفن والإبداع.

ومن جانبها، أكدت المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، أن الشعب المصري والشعب الجزائري نسيجا واحدا منذ عهد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، لافتة إلى أن حرصها على المشاركة في مهرجان أسوان لأفلام المرأة، جاء حبا للشعب المصري وتراب مصر.

وأوضحت «بوحيرد»، خلال فعاليات مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، أنها سعيدة بإطلاق اسمها علي الدورة الثانية من المهرجان؛ تخليدا لدورها النضالي ضد الاحتلال الفرنسي، واختتمت كلمتها بمقولة «تحيا مصر».

وأعربت الفنانة منى ذكي، عن سعادتها بتكريمها خلال فعاليات مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، عن أعمالها الفنية التي تناقش قضايا المرأة وعلى رأسها فيلم «احكي يا شهرزاد».

ومن جانبه، أكد السيناريست محمد عبدالخالق، رئيس مهرجان أسوان الدولي لسينما المرأة، أن اختيار المناضلة جميلة بوحيرد؛ كضيفة شرف المهرجان، إضافة إلى إطلاق اسمها على المهرجان في دورته الثانية هذا العام، ويأتي عرفانا بدورها النضالي في تحرير شعب الجزائر من الاستعمار وتحرير العقل العربي في نظرته للمرأة العربية، موضحا: «أننا نسعى إلى تغيير نظرة المجتمع إلى المرأة المصرية في ظل اتجاه الدولة لتولي السيدات عدد من الحقائب الوزارية، من بينهم وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم».

وقال رئيس المهرجان، إنه سيتم نقل العروض من مدينة أسوان عاصمة الثقافة الإفريقية؛ لعرضها من خلال شاشات عرض داخل القرى بالمحافظة، وصولا إلى منطقة حلايب وشلاتين.

وأوضح رئيس المهرجان، أن هناك 12 فنانة من فنانات السينما المصرية تشارك بالمهرجان، الذي سيتم خلاله تكريم النجمة منى ذكي عن جهودها وعطائها في مجال أفلام تناقش معاناة المرأة المصرية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك