الأربعاء 13 ديسمبر 2017 8:48 م القاهرة القاهرة 18.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

مقتل 9 أشخاص إثر الهجوم على فندق في مالي

باماكو - د ب أ
نشر فى : الإثنين 19 يونيو 2017 - 10:41 م | آخر تحديث : الإثنين 19 يونيو 2017 - 10:41 م
أعلن وزير الأمن في مالي، ساليف تراوري، اليوم الإثنين، أن تسعة أشخاص، بينهم أربعة مدنيين، قتلوا في هجوم شنه "إرهابيون" على فندق يقع بالقرب من العاصمة، باماكو.

واستهدف الهجوم الذي وقع أمس الأحد "لو كامبيمون كانجابا"، وهو مقصد مفضل للأجانب.

وقال تراوري إن الضحايا يضمون برتغاليا وفرنسيا من أصل مالي وصينيا وفرنسيا من أصل جابوني، بالإضافة إلى جندي مالي. كما قتل أربعة مهاجمين.

وتم اعتقال ثلاثة مشتبه فيهم.

من ناحية أخرى، قالت مفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موجيريني: "من المحتمل جدا" أن يكون هناك مواطنون أوروبيون بين الضحايا، مشيرة إلى أن الاتحاد الاوروبي في مرحلة القيام بعمليات تحقق أخيرة.

كانت وزارة الأمن ذكرت في وقت سابق على موقع التواصل الاجتماعي، "فيسبوك"، أن القتلى بينهم امرأة تحمل جنسية مزدوجة، مالية وفرنسية.

وقال السكان إنهم بدأوا سماع إطلاق أعيرة نارية بعد الظهر، ورأوا عمودا من الدخان يرتفع فوق الفندق.

من جانبه، قال لاسانا كوليبالي، وهو موظف في الفندق: "أطلق المهاجمون عدة رشقات نارية وهم يهتفون "الله أكبر". وبعد إطلاق الطلقات الاولى، بدأنا إجلاء النزلاء من خلال مخرج سري".

وقال شهود عيان إنه قد تم إرسال وحدة لمكافحة الإرهاب إلى المكان وتبادلوا إطلاق النار مع المهاجمين. ومع حلول الظلام، كان قد تم نشر عدد كبير من قوات الأمن في المنطقة.

وأوضح شهود العيان أنهم رأوا مركبات تابعة لقوات حفظ السلام الأممية وأخرى تابعة لقوات فرنسية تشارك في العملية.

واستمر اليوم الاثنين تطويق المنطقة.

وكانت السفارة الأمريكية في مالي أصدرت قبل أسبوع إنذارا بشأن الأخطار المتزايدة بالنسبة للأجانب في الاماكن الشعبية في باماكو، محذرة من أنه يجب تجنب الأماكن ذات الضعف الأمني، والتي تتضمن الفنادق والمطاعم والكنائس.

فيما قالت "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين بشمال" مالي، اليوم الإثنين، إن عناصر من كتيبة "طارق بن زياد" التابعة لها، هم المسؤولون عن الهجوم الذي تعرض له منتجع "كانجابا" السياحي شرق العاصمة المالية باماكو مساء أمس الأحد.

وأوضحت الجماعة في إعلان، نشرته وكالة نواكشوط للأنباء، التي تنشر عادة بيانات موثقة للجماعات الجهادية في شمال مالي، أن العملية كانت من تنفيذ مقاتلين تابعين لسرية طارق بن زياد، وان التنظيم سيصدر لاحقا بيانا تفصيليا بشأنها.

في الوقت ذاته، قالت وزارة الدفاع إن الجيش قد تصدى اليوم الإثنين لهجوم استهدف موقعا عسكريا في بامبا في الشمال. وأفادت تقارير بمقتل أحد المهاجمين وإصابة ثلاثة جنود.

 




شارك بتعليقك